نقيب المحامين الموريتانيين يجدد نفيه لما تم نسبه إليه و يتوعد بمتابعة الاسم المستعار الذي يقف وراء التدوينة

جدد نقيب المحامين الموريتانيين الاستاذ ابراهيم ولد ابتي نفيه بشدة صحة التدوينة التى تم توزيعها يوم امس الأول ونسبت إليه معلنا انها كذب وبهتان وافتراء عليه وعلى تعاطيه مع الملف و فهمه له وما كان دوما يصرح به حوله فى كل وسائل الإعلام  وشدد الاستاذ ابتي، في تصريح للتواصل حول الموضوع، على احتفاظه بحقه فى متابعة صاحب التدوينة الذى يختفى وراء اسم مستعار لا دليل له
ويعتبر النقيب ابراهيم ولد ابتي أحد أبرز المحامين الموريتانيين الذين يدافعون عن المظلومين والمضطهدين ويتعهدون في الملفات العادلة. حيث يرأس فريق الدفاع عن الدولة في ملف العشرية المنصرمة.

 

التواصل