نهاية مأساوية للرسام السويدي لارش فيلكس صاحب الرسوم المسيئة للمسلمين

لقي رسام الكاريكاتير السويدي لارش فيلكس مصرعه في حادث مروري، مساء الأحد، عن عمر ناهز 75 عامًا.

 

وقع حادث لارش فيلكس رفقة ضابطين يقومان بحراسته الشخصية منذ 2007 بعد نشره رسوم مسيئة للرسول محمد.

 

وبحسب موقع إذاعة «بي بي سي» البريطانية، فتح المدعي العام في السويد تحقيقًا في الحادث بعد اصطدام سيارة الرسام بشاحنة في أحد طرق السويد.

 

واشتعلت النيران في السيارتين، ونقل سائق الشاحنة إلى المستشفى مصابًا بجروح خطيرة.

 

وكان الرسام السويدي تعرض لمحاولتي اغتيال في السابق بعد نشره رسوم مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وقال رئيس الشرطة الوطنية أندرس ثورنبرج: «ببالغ الأسى والحزن تلقيت نبأ وفاة زميلنا ورجل الأمن لدينا بعد ظهر اليوم».

وكالات