نواذيبو : بحث سبل تطوير التعاون في مجال حقوق الإنسان

الصدى_و م أ /

عقد مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد محمد الحسن ولد بوخريص رفقة والي داخلت انواذيبو السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال، زوال اليوم الأحد اجتماعا في قاعة الاجتماعات ببلدية انواذيبو، مع أعضاء المجلس البلدي والمديرين العاملين بالمؤسسة.

وتمحور اللقاء حول بحث سبل التعاون في المجال الإنساني المتعلق بتدخلات المفوضية على مستوى نزلاء السجن المدني ووضعية حقوق الإنسان والعلاقات مع المجتمع المدني.
وأوضح مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، في كلمة بالمناسبة، أن زيارته للبلدية، باعتبارها مؤسسة خدمة عمومية، تدخل في صميم العمل الإنساني الذي تقوم به المفوضية على المستوى المحلي، مؤكدا أهمية وجود البلدية كفاعل وشريك للمفوضية في بعض التدخلات التي تؤديها لصالح نزلاء السجن المدني وترقية منظومة حقوق الإنسان والعلاقات مع المجتمع المدني.
وأكد أن بلادنا استطاعت تحقيق نتائج هامة في مجال حقوق الإنسان، حيث قامت في هذا الإطار بتجريم كافة الممارسات التي تمس كرامة الإنسان.
وبدوره رحب العمدة المساعد لبلدية انواذيبو السيد أيده ولد محمد صالح، بهذه الزيارة التي تجسد العناية الممنوحة لمؤسسة البلدية في إطار تعزيز اللامركزية، مستعرضا جوانب من الخدمات التي تقدمها بلدية انواذيبو في مجالات التعليم والصحة وغيرها.
حضر الاجتماع حاكم مقاطعة انواذيبو السيد سيدي أحمد ولد احويبيب وممثلو التشكيلات الأمنية بالولاية.