“#هيكل_للصحافة_العربية” تعلن فتح باب التقدم لزمالتها في مؤسسة التايمز وصنداى تايمز

الصدى- متابعات/

“هيكل للصحافة العربية” تعلن فتح باب التقدم لزمالتها في مؤسسة التايمز وصنداى تايمز

في إطار مساعيها لتعزيز وتنمية خبرات العاملين بالمجال الصحفي على اختلاف منابره في مصر والعالم العربي، اعلنت مؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية، عن فتح باب التقدم لزمالة «هيكل في التايمز/ صنداى تايمز» اعتبارًا من 1 يناير 2018 وحتى 28 فبراير 2018.

 

وتعد زمالة «هيكل في التايمز/ صنداى تايمز» هي الزمالة الأولى من نوعها، حيث تتيح فرصة لشباب الصحفيين العرب للاشتراك في دورة تدريبية مدتها شهرين بمؤسسة «The Times/Sunday Times» في لندن ابتداءً من عام 2018. وتهدف مؤسسة محمد حسنين هيكل من خلال هذه الزمالة الى إثراء حياة ومسيرة شباب الصحفيين ومنحهم فرصة للتعرف على أحدث ما وصل إليه عالم الصحافة دوليًا، وأيضًا منح المؤسسة الإعلامية البريطانية «The Times/Sunday Times» منظورًا جديدًا من خلال تزويدها بأفكار وأقلام شبابنا من الصحفيين العرب.

 

وتسري شروط الزمالة على الصحفيين العرب من كافة الجرائد والصحف والمجلات والمواقع الإخبارية العربية على أن يكون عمر المرشح أقل من 40 سنة، ويكون للجنة الاختيار الحق في إضافة مرشحين من كل الجنسيات العربية. ومن المقرر أن يتم اختيار المرشحين لزمالة المؤسسة خلال الأشهر القادمة عبر مسابقة يشرف عليها كلًا من مؤسسة هيكل للصحافة العربية ومؤسسة «Times/Sunday Times The» على أن يتم الإعلان عن الفائز في شهر يونيو 2018.

 

ويتعين على المتقدمين إرسال السيرة الذاتية الكاملة وقائمة بالأعمال الصحفية تلخص الأعمال السابق نشرها للمرشح بشخصه أو بالاشتراك مع آخرين في جميع وسائل النشر التقليدية والمواقع الإخبارية ووسائل الاتصال الإلكترونية الحديثة. ويشترط كذلك تقديم دليل إجادة اللغة الإنجليزية سواء نتيجة اختبار «TOEFL أو IELTS» أو شهادة إتمام دورة تدريبية معتمدة في اللغة الإنجليزية أو دراسة سابقة باللغة الإنجليزية، وخطاب موجه إلى لجنة الاختيار باللغة الإنجليزية يوضح سبب التقدم للزمالة والأهداف المهنية أو الشخصية المرجو تحقيقها من الزمالة (يفضل ألا يزيد الخطاب عن 400 كلمة). وينبغي إرسال المتطلبات السابقة في موعد أقصاه 28 فبراير 2018 وذلك على البريد الإلكتروني «[email protected]».

 

وتسعى مؤسسة محمد حسنين هيكل للصحافة العربية منذ نشأتها في مارس 2007 لتعزيز وتنمية خبرات العاملين بالمجال الصحفي على اختلاف منابره، وتعريفهم بآخر التطورات في الصحافة العالمية مع التركيز بشكل خاص على الأجيال الشابة من الصحفيين وتشجيع ورعاية الحوار وتبادل الخبرات بين الصحفيين في مصر والعالم، وتقديم الدعم الفني للمؤسسات الصحفية الناشئة. وفي هذا الإطار فقد قدمت المؤسسة منحًا تدريبية شتى للصحفيين الشباب على مدى عدة سنوات تمكنوا خلالها من التدريب في بعض كبريات الصحف العالمية.