وحدة من الدرك الوطني تغادر مطار نواكشوط الدولي متوجهة إلى وسط أفريقيا

شهد مساء اليوم الأحد (11 أكتوبر 2020) ، مغادرة  وحدة من الدرك الوطني، متوجهة إلى جمهورية وسط إفريقيا حيث ستشارك في مهمة حفظ الأمن ضمن القوات الأممية.
ويتعلق الأمر بالوحدة التاسعة و  المتكونة من 140 فردا، من بينهم 09 ضباط، و 28 ضابط صف و103 دركيين موزعين على تشكيل عملياتي وفريق طبي وآخر فني وثالث للوجستيك.
وبحسب ما نقله موقع تكنت فإن الوحدة قد تلقت تكوينا لمدة شهرين، شمل تدريبات عملياتية على تحرير الرهائن، وإنشاء نقاط تفتيش ثابتة وأخرى متحركة، إضافة إلي حماية الشخصيات المهمة، والدوريات الراجلة والمحمولة و تقنيات مكافحة الشغب.