وزارة البترول تعرض فرص موريتانيا في معرض دولي

الصدى – وما/

أقامت بعثة وزارة البترول والطاقة والمعادن، المشاركة في المؤتمر الدولي للمعادن (ايندابا 2020) الذي تحتضنه مدينة كيب تاون بجنوب إفريقيا من الثالث من الشهر الجاري وحتى السادس منه، منصة في المعرض لتقديم مقدرات البلد في مجال المعادن، و فرص الاستثمار التي تتوفر عليها بلادنا في هذا المجال، وذلك بهدف تعزيز وترقية القطاع المعدني بموريتانيا وتأكيدا على الثقة التي يحظى بها.

 

وقدم أعضاء البعثة المزايا التي تتوفر عليها بلادنا والتي تهم المستثمرين كالأمن والاستقرار، وإستراتيجيتنا المعدنية التي تم إعدادها لتثمين المقدرات الطبيعية.

 

وقدمت البعثة كذلك تفاصيل تقنية حول الجوانب الجيولوجية السطحية والباطنية و تطورات السجل المعدني في البلاد.

 

وعلى الرغم من أن أجزاء كبيرة من مساحة موريتانيا لا تزال غير مكتشفة، فإن جهود القطاع المعدني، عبر المكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي، مكنت مؤخرا من الإعلان عن نتائج عمليات المسح الجيولوجي في الشرق الموريتاني أدت إلي اكتشاف مؤشرات للذهب والنحاس، في المناطق الترويجية في كل من لعيون بالحوض الغربي و”ادياده” بالحوض الشرقي.

 

وقد شارك في هذه النسخة التي شهدت إقبالا نوعيا من قبل الهيئات الحكومية والمديرين التنفيذيين لكبريات الشركات المعدنية، ممثلين عن قطاعات المعادن بالدول الإفريقية بالإضافة لكل من اليابان وكندا واستراليا والمملكة العربية السعودية والهند وألمانيا.

 

وأتى موضوع المواد المعدنية الإستراتيجية (الليثيوم، التانتالون، النيوبيوم، الكوبالت) والمواد الثمينة (الذهب، البلاتينيوم) على رأس اهتمامات المشاركين في المؤتمر.

 

وتناوب الخبراء على منصات العروض لشرح وتعميق توقعاتهم المدعمة بالأرقام حول التوجه المتزايد لبعض المستثمرين المتخصصين نحو البحث والإنتاج في هذا المجال الاستراتيجي.

 

و تم خلال المؤتمر تكريم 20 مشروعا نموذجيا في مجالات ترقية المواد المعدنية الإستراتيجية والمعادن الثمينة والطاقة، لتشجيع المواهب الصاعدة.