وزارة التجارة :القطعة الأرضية الممنوحة لإتحاد”البورص” لا يجوز التصرف فيها

نشرت وزارة التجارة والسياحة إخطارا موجها لاتحاد”البورص” تؤكد فيه أن القطعة الأرضية اللتي منحتهم الدولة مؤخرا على طريق المطار الجديد لتكون ساحة لعرض سياراتهم المستعملة – أن هذه القطعة – مملوكة من طرف الوزارة ولا يجوز التصرف فيها او التنازل عنها أوبيعها بدون الرجوع للوزارة
وهذا نص الاخطار تنشره الصدى نقلا عن صفحة الوزارة على الفايسبوك.
في إطار تنفيذ رؤية فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في مجال الشفافية في تسيير الشأن العام و التى تسهر على تجسيدها حكومة معالي الوزير الأول السيد إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا فإن وزير التجارة والسياحة السيد سيد أحمد ولد محمد يرفع إلى علم الجميع ما يلي:
. إن الهدف من تخصيص قطعة أرض لبناء مجمع عصري لبيع السيارات المستعملة أو ما يعرف بالبرص هو إخلاء الفضاء العام من هذه السيارات و كذلك إخلاء الأحياء السكنية من الأنشطة التجارية المخلة بالمنظر العام و بسكينة قاطني هذه الأحياء،
٢. إن القطعة الأرضية التى تم تخصيصها لهذا الغرض ملك لوزارة التجارة و السياحة،
٣. أنه لا يجوز التصرف فيها لا بالبيع أو التنازل دون الرجوع للجهات المختصة،
٤. أنه تم إبلاغ الجهة الممثلة لإتحاد البرص بالتوقف عن أي نشاط في هذه القطعة الأرضية حتى تقرر السلطات ما تراه مناسبا في هذا الموضوع
و ذلك نظرا لما تم من تسرع من طرف المعنيين دون التشاور مع القطاعات المعنية.