وزارة التنمية تقدم مساحة زراعية و معدات لجهة نواكشوط

الصدى_و م أ /

سلم معالي وزير التنمية الريفية السيد أدي ولد الزين صباح اليوم الخميس لرئيسة جهة انواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك بالكلم 17 بمقاطعة الرياض في ولاية انواكشوط الجنوبية مساحة زراعية تبلغ عشر هكتارات لزراعة الخضروات ومعدات زراعية شملت البذور والأسمدة والسياج بالإضافة إلى توفير الإرشاد الزراعي.
وفي كلمة له بالمناسبة أكد وزير التنمية الريفية مضي القطاع في سد العجز المسجل في مجال الخضروات في بلادنا من خلال دعم المزارعين ومواكبتهم طيلة الموسم الزراعي.
وأضاف أن الدعم المقدم اليوم لجهة انواكشوط هو دعم أولي ولكنه سيستمر مثمنا هذه التجربة التي قال إنها سيتم تعميمها في جميع ولايات الوطن.
وأبرز أهمية زراعة الخضروات في ضمان العيش الكريم للمزارعين وتوفير الكثير من فرص العمل، مؤكدا في هذا الصدد أن هذه المشاريع تستهدف بالأساس الفئات الأكثر هشاشة وهم الأولى والأحق بها.
بدورها أشادت رئيسة جهة انواكشوط السيدة فاطمة بنت عبد المالك بهذا الدعم الذي يدخل ضمن اتفاقية بين الجهة ووزارة التنمية الريفية في إطار تكامل الجهود بين الحكومة والمجموعات المحلية وذلك لتجسيد برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني (تعهداتي) في مجال الزراعة الرامية إلى تنويع وتطوير الزراعة كأحد الاقتصادات الهامة.
وأضافت أنه يدخل كذلك ضمن سياق تحضير الجهة لتنفيذ المرحلة الثالثة من اتفاقية عمد إفريقيا جنوب الصحراء حول المناخ.
أما عمدة الرياض السيد عبد الله إدريس فقد رحب بهذا المجهود الذي سيعزز من فرص العمل لسكان بلدية الرياض وتوفير مادة الخضروات باعتبارها مادة أساسية في المنظومة الغذائية.
جرى الحفل بحضور والي انواكشوط الجنوبية وممثلين عن الاتحاد الأوربي والسفارة الإسبانية ومديرة التعاون بالوكالة الإسبانية للتعاون في بلادنا.