وزارة التهذيب تتسلم كمية من الكمامات مقدمة من منظمة النسيم للعمل الثقافي و الاجتماعي

 

الصدى_و م أ /

تسلمت وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح اليوم الاثنين بمدرسة تكوين المعلمين في انواكشوط كمية من الكمامات، مقدمة من منظمة نسيم للعمل الثقافي والاجتماعي.

وتأتي هذه الهدية من أجل دعم الجهود التي تقوم بها الوزارة لسلامة القائمين على مدارس تكوين المعلمين والتكوين المهني التابعة لها.

وشكر الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد علي سيلي سومارى، في كلمة بالمناسبة، منظمة نسيم على هذا العون الذي يشكل مساهمة قيمة في مكافحة وباء كورونا، مبينا أنها ستقدم في نهاية السنة هدايا للتلاميذ المتفوقين من المدارس العمومية في انواكشوط بقيمة عشرة ملايين أوقية قديمة.

وبدوره أوضح رئيس جمعية نسيم للعمل الثقافي والاجتماعي، النائب المختار ولد الخليفة، أن هذا الدعم يأتي في ظل رؤية المنظمة وإيمانها الراسخ بأهمية التعليم.

وأضاف أن هذا النشاط يأتي دعما للجهود التي تقوم بها السلطات العليا في البلد بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الهادفة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمنع تفشي جائحة كورونا.

وحضر تسليم الهدية والي انواكشوط الغربية المساعد وعدد من أطر الوزارة.