وزارة التهذيب تطلق قافلة محملة بالكمامات و مواد التعقيم تأهبا لاستئناف الدراسة هذا الأسبوع

الصدى_و م أ /

أشرف وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والمهني والإصلاح السيد محمد ماء العنين ولد أييه زوال اليوم الجمعة من مدرسة تكوين المعلمين بانواكشوط على انطلاق قافلة متجهة إلى الولايات الداخلية محملة بالمستلزمات الواقية من وباء كرونا لصالح المدارس الأساسية والثانوية.

وتشمل هذه المستلزمات 750.000 كمامة و22.500 علبة من جافيل و200 جهاز لقياس حرارة الجسم.
وقد ساهمت في هذه العملية وزارتي الدفاع الوطني والصحة ومنظمتي اليونسيف وحدائق الأمل.
وأكد وزير التهذيب الوطني على أهمية هذه العملية وضبطها انطلاقا من الإجرءات المتبعة للوقاية من الناحية الصحية والاجتماعية، مطالبا المصالح الجهوية بالحرص على متابعة كافة الإرشادات المتعلقة بالوقاية كالتباعد وعدم دخول المدارس بدون الكمامات.
وقال إن هذه العملية لا تغني عن جهود الأسرة في المحافظة على الأطفال لأن السنة الدراسية في بدايتها والمواد محدودة إذا تواصل الوباء.
وقدم تشكراته للجهات التي ساهمت في هذه العملية.
وجرت الانطلاقة بحضور الأمين العام للوزارة ووالي انواكشوط الغربية ومدير الخدمات الصحية بوزارة الدفاع الوطني وكبار المسؤولين بالقطاع وممثلين عن منظمتي اليونسيف وحدائق الأمل.