وزارة التهذيب تنظم ورشة تكوينة حول إصلاحات النظام التربوي

الصدى_و م أ /

انطلقت صباح اليوم الاثنين بنواكشوط أعمال ورشة تكوينية منظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي لصالح الطاقم المكلف بتأطير وإنعاش المشاورات الجهوية حول إصلاح النظام التربوي الوطني.
وتهدف الورشة، التي تدوم ثلاثة أيام، إلى تزويد المشرفين الجهويين على ورشات التشاور حول إصلاح النظام التربوي، بالخبرات اللازمة لمساعدتهم في مهامهم.
ولدى افتتاحه أشغال الورشة أكد معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه على أهمية هذه الورشة باعتبارها ستنير الطريق أمام المشرفين على الورشات الجهوية- التي ستنظم لاحقا في كافة الولايات- وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة لمساعدتهم على تأطير المشاركين فيها للحصول على النتائج المرجوة من هذا الإصلاح من خلال خلق إطار للتشاور بغية الحصول على اقتراحات تساعد في إصلاح وتفعيل النظام التربوي في البلد.
وقال إن انطلاق هذه الورشة تعد خطوة هامة على مسار الإصلاح الذي تبنته الحكومة واعتمدت له خارطة طريق تستهدف الإصلاح الشامل للمنظومة التربوية بواسطة جملة من الآليات، التي ستضمن نجاح هذا الإصلاح، تنفيذا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مضيفا أن هذه الخارطة تم تنفيذ العديد من جوانبها، كإنشاء لجنة وزارية برئاسة معالي الوزير الأول للإشراف على مسار إصلاح التعليم والمجلس الوطني للتهذيب وإعداد دراسة حول الإصلاحات السابقة وتقييم إصلاح 1999.
وأكد الوزير على أهمية هذه التظاهرة في التحضير للتشاور الوطني المزمع تنظيمه في انواكشوط قبل نهاية الشهر القادم، وذلك للخروج بتقارير عن كل ولاية بعد التشاور مع الفاعلين في القطاع، ممن لديهم خبرات في هذا الإطار، حول المواضيع والآليات، التي سيتم بواسطتها إصلاح التعليم، موضحا أن الورشات ستنطلق في أوقات متزامنة في ولايات الوطن، وستشرف عليها السلطات التربوية والإدارية في تلك الولايات.
وجرى الافتتاح بحضور الأمين العام للوزارة ووالي انواكشوط الغربية وحاكم مقاطعة تفرغ زينه وعدد من المسؤولين المركزيين بالقطاع.