وزارة التهذيب تنقل أزيد من 800 أستاذ و معلم إلى الداخل تحسبًا لانطلاق العام الدراسي

الصدى_و م أ /

انطلقت صباح اليوم السبت من مدرسة تكوين المعلمين في انواكشوط قافلة تتكون من عشرات الباصات لنقل ما يزيد على 800 من الأساتذة والمعلمين الخريجين المحولين إلى الولايات الداخلية.
وأشرف على انطلاق هذه القافلة الأمين العام لوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، السيد علي سيلى سومارى الذي قال إن هذه العملية تأتي في إطار تنفيذ برنامج القطاع الهادفة إلى التحسين من المنظومة التربوية وتطويرها والرفع من مستوى ومردودية التعليم.
وقال إن هذه الدفعة ستساهم في سد النقص الحاصل في المدارس في بداية هذه السنة الدراسية وهو ما سيساعد في التحسين من المردودية التربوية للتلاميذ.
وطلب من المدرسين مضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف المرسومة من طرف الدولة القاضية بتطوير التعليم والتحسين من نوعيته من خلال برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الساعي إلى إنشاء مدرسة جمهورية تساهم في بناء دولة متعلمة متطورة وعصرية.
وشكر القائمين على إرسال هذه القافلة على التنظيم الجيد وحضورهم في الساعات الأولى من صباح اليوم وهو ما ساعد على انطلاق القافلة في الوقت المناسب.