وزارة الداخلية تؤكد بأن جميع الضالعين في أعمال الشغب في مدينة اركيز ستتم معاقبتهم

قالت وزارة الداخلية واللامركزية أن السلطات العمومية تدخلت لفرض السكينة والسيطرة على الوضع في مدينة اركيز، بعد الأحداث التي شهدتها اليوم.
وفي بيان أصدرته مساء اليوم قالت الوزارة إنه سيتم اعتقال ومحاسبة كل الضالعين في أعمال الشغب في المدينة.
وكانت مدينة اركيز قد شهدت اليوم مظاهرات كبيرة مطالبين بعودة الكهرباء للمدينة، حيث أقدم المتظاهرون على تكسير مباني عمومية وأخرى خصوصية وإشعال إطارات السيارات.
وجاء في بيان الوزارة:
” أقدمت مجموعة من المخربين صباح اليوم 22\9\2021، على القيام بأعمال شغب في مدينة اركيز، طالت الإعتداء على بعض الموظفين والعبث بممتلكات عامة وخاصة ونهب وتخريب بنايات حكومية.
وقد تدخلت السلطات العمومية لفرض السكينة والسيطرة على الوضع وإعادة الأمور إلى طبيعتها.
وشرعت الجهات المختصة في التحقيق بخصوص الأحداث المسجلة وسيتم اعتقال ومحاسبة كل الضالعين فيها من قريب او من بعيد طبقًا للنظم والقوانين المعمول بها.
وإن وزير الداخلية واللامركزية ليذكر الجميع أن الدولة لن تتردد في معاقبة كل من تسول له نفسه الإخلال بالأمن والسكينة العامين،

نواكشوط بتاريخ 22\9\2021

وزارة الداخلية واللامركزية”