وزارة الداخلية: تحذر من تأويل بيانها بخصوص مدينتي كيهيدي ونواكشوط

الصدى – ومأ/

د. محمد سالم ولد مرزوك / وزير الداخلية واللامركزية

أعلنت وزارة الداخلية واللامركزية أن الهدف من البيان رقم 09 الذي أصدرته بتاريخ 29 مارس الجاري، والذي تم بموجبه عزل مدينتي كيهيدي و نواكشوط، هو منع انتشار فيروس كورونا.

 

وذكرت الوزارة في بيان توضيحي تلقت الوكالة الموريتانية للأنباء، نسخة منه اليوم الثلاثاء، أن مدينة كيهيدي سجلت فيها إصابة واحدة بهذا الفيروس، وسجلت خمس حالات فقط في نواكشوط، وهي وضعية لا يمكن معها تصنيفهما مدينتين موبوءتين.

 

وهذا نص البيان:

“عطفا على البيان رقم 09 بتاريخ 29 مارس 2020م الصادر عن وزارة الداخلية واللامركزية، بموجبه تم عزل مدينة كيهيدي بولاية كوركل، وكذا ولايات نواكشوط(وقد اعتبرتها الوزارة وحدة واحدة)، غاية هذا البيان، كما هو معلوم، بداهة، ضمان الحد من انتشار الوباء، فبكيهيدي حالة واحدة، وبنواكشوط خمس حالات فقط،واعتبارا لذلك فلا يمكن تصنيفهما بأنهما ولايتين موبوءتين، وهو إجراء متبع في كافة أنحاء العالم، أما أن يؤول من البعض لغير هذا القصد، فذلك ما ترجو الوزارة أن ينأى مواطنونا عنه، ولذلك لزم التنويه.

أمن الله بلادنا من كل شر، وحفظ مواطنينا من كل مكروه.

والله الموفق”