وزارة الداخلية تحظر التجمعات و تفرض ارتداء الكمامة

أصدر وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك قرارا  تضمن جملة من الإجراءات الاحترازية  لمواجهة تفشي موجة ثانية من كورونا تعرفها موريتانيا حاليا.

وكلف الوزير كلا من الأمين العام لوزارة الداخلية و قادة أركان الدرك والحرس والمدير العام للأمن والمدير العام لتجمع أمن الطرق وعمد البلديات بتطبيق هذه الإجراءات على عموم التراب الوطني وفرض احترامها وتضمنت:
1- إلزام ارتداء الكمامة أو ما يقوم مقامها في الأماكن التالية:
مصالح الإدارة العامة مهما كانت طريقة تسييرها الإداري.
مصالح القطاع الخاص.
وسائل النقل.
الساحات العمومية.
2- حظر جميع أشكال التجمعات والاجتماعات العامة في الأماكن العمومية
ويرجح ان من أهم الأماكن العامة التي تحتضن تجمعات عامة هي قاعات الحفلات والأفراح التي تنتشر بكثرة في تفرغ زينه المقاطعة التي تسجل أعلى معدل إصابات يومية بفيروس كورونا.

 

التواصل