وزارة “الشؤون الاقتصادية”: تنظم ورشة تكوينية لدعم قدرات أطر مفتشيتها الداخلية

نظمت وزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية، اليوم الاثنين في نواكشوط، ورشة تكوينية ثانية مخصصة لدعم قدرات أطر المفتشية الداخلية للوزارة، تحت عنوان: “من أجل دعم قدرات المفتشين الداخليين”.

وسيتابع المشاركون في هذه الورشة التي تدوم سبعة أيام، عروضا ومداخلات حول أدوات التفتيش والرقابة على العمل وأهم المساطر الإجرائية والتنظيمية المطبقة بهذا الخصوص في موريتانيا.

وأوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية السيد محمد المصطفى الملقب إدوم ولد عبدي ولد أجيد، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الورشة التكوينية، تدخل ضمن

خطة عمل المفتشية الداخلية وهي جزء من سلسلة نشاطات طموحة تسعى للنهوض بقدرات المكلفين بمهام الرقابة والتفتيش.

وأضاف أن هذه التظاهرة تأتي مواكبة للإصلاحات الهامة التي تشهدها البلاد، بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الرامية إلى نشر قيم النزاهة والشفافية.

وقال إن العروض المقدمة ضمن برنامج هذه الورشة، كفيلة بتحقيق الأهداف المنشودة، سبيلا للوقوف على أسباب القصور في العمل الإداري والكشف عن نواقص النظم الإدارية والمالية واستباق المخالفات وكشفها عند الاقتضاء، داعيا المفتشين إلى العمل على تحسين قدراتهم في كل ما من شأنه المساعدة في تأدية مهامهم على الوجه الأمثل.

وحضر افتتاح الورشة المفتش العام بالوزارة، والمدير العام لإدارة التمويلات العمومية والتعاون الاقتصادي، ومدير الشراكات بين القطاعين العام والخاص.

 

و.م.أ