وزارة الصحة تطلق أعمال مشروع ” تميز “

الصدى_و م أ /

تم اليوم الخميس بمباني المدرسة الوطنية العليا لعلوم الصحة بنواكشوط الاعلان عن إطلاقة اعمال مشروع “تميز” ، منظم من طرف وزارة الصحة والذي ستنفذه منظمة الخبرة الفرنسية.
ويهدف هذا المشروع إلى دعم كل من العلاجات الصحية الأولية و المركز الوطني لنقل الدم و مقدمي الخدمات الصحية وتحسين العلاجات الأولية وتعزيز صحة الأم و الطفل في موريتانيا .
وثمنت الأمينة العامة لوزارة الصحة السيدة حليمة با يايا في كلمة بالمناسبة الشراكة القائمة بين القطاع ومنظمة الخبرة الفرنسية .
وأكدت أن تزويد المركز الوطني لنقل الدم في نواكشوط و إنشاء أول مركز إقليمي لنقل الدم في كيفه وتعزيز القدرات الفنية في هذين المركزين ووضع نظام لتأمين نقل وتخزين الدم و التعزيز المستمر لقدرات القابلات وتكوينهن، أمور تعتبر في غاية الأهمية للمنظومة الصحية الامر الذي سيساعد بصورة ملحوظة في الحد من وفيات الأمهات الناتجة عن حالات النزيف .
و أضافت خلال حفل نظم بالمناسبة أنها على يقين من ان صحة الأم و الطفل ستظل أولوية مطلقة .
وأشارت إلى أن انعقاد الاجتماع الأول للجنة التوجيهية على هامش هذا الحفل بهدف انطلاق المشروع يمثل إشارة قوية لمختلف الإدارات في قطاع الصحة لضمان مواكبة فعالة ومتابعة منتظمة لمختلف مراحل التنفيذ .
وبدوره أبرز سعادة السفير الفرنسي السيد روبير موليى اهتمام فرنسا الكبير بدعم السلطات الموريتانية في الجهود التي تبذلها في إطار تعزيز وتطوير صحة الأم و الطفل .
و أشار إلى أن الأزمة الصحية الحالية تؤكد ضرورة وجود نظم صحية جيدة وضرورة مواكبة مصالح الصحة بحيث تضمن القيام بالعلاجات في الوقت المناسب .
واستعرض موضوع إعادة تأهيل المركز الوطني لنقل الدم ، مشيرا إلى إنشاء أول مركز إقليمي لنقل الدم في كيفه وتعزيز قدرات العاملين.
وأكد التزام جمهورية فرنسا بالدعم لهذا القطاع.
وحضر الحفل المدير العام للموارد بوزارة الصحة ومديرة الوكالة الفرنسية للتنمية لدى موريتانيا وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي وعدد من مديري قطاع الصحة.