وزارة الصحة تطلق حملة توزيع فيتامين أ و تكملة التلقيحات

الصدى_و م أ /

انطلقت اليوم الاثنين بالمركز الصحي بتيارت الحملة الوطنية لتوزيع فيتامين أ وتكملة التلقيحات وتشجيع تسجيل المواليد والقضاء على الديدان المعوية، منظمة من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسيف” .
وتهدف هذه الحملة، التي تدوم أربعة أيام على عموم التراب الوطني، إلى الكشف عن سوء التغذية الحاد لدى الأطفال من 6 أشهر إلى 59 شهرا وتطعيم الأطفال من 0 الى 11 شهرا إضافة إلى تعزيز حقوق الأطفال من خلال تسجيل المواليد بالحالة المدنية.
وأعطت الأمينة العامة لوزارة الصحة السيدة حليمة با يحى رفقة ممثلة اليونسيف السيدة جيديت هفين إشارة انطلاقة هذه الحملة، بتقديم جرعات من فيتامين أ لبعض الأطفال من مرتادي المركز الصحي بتيارت.
وفي كلمة لها بالمناسبة أوضحت الأمينة العامة للوزارة أن هذه الحملة تأتي في إطار التدخلات الهادفة إلى الحد من وفيات الأطفال اقل من 5 سنوات.
وأضافت أن هذه الإجراءات لا تتوقف عند هذا الحد بل تتجاوزه إلى الكشف عن سوء التغذية وتلقيح الأطفال وتوجيههم إلى مراكز الحالة المدنية إضافة إلى جملة من التدخلات .
وقالت إن مشاركة عدد من الفاعلين في مجال الصحة العمومية في الحملة يهدف إلى الوصول إلى الحد الأدنى من وفيات الأطفال، حيث عرفت هذه السنة تناقصا في مجال التلقيح بسبب كوفيد 19 .
وبدورها عبرت الممثلة المساعدة لليونيسف عن سرورها في المشاركة في هذه الحملة المندمجة مشيرة إلى الأهمية الخاصة للتغذية في المجال الصحي.
وأضافت أن تطوير تعزيز التغذية ضروري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول 2030 ، مشيرة إلى أن سوء التغذية الحاد مرتبط بمضاعفات متعددة وهو ما يمثل مشكلة للصحة العمومية.
وتميز حفل الافتتاح بعرض قدمه مدير صحة الأم والطفل تناول خلاله أهداف و نتائج الحملة.
وجرى الحفل بحضور مدير الصحة والمنتخبين المحليين وممثل عن منظمة الصحة العالمية والعديد من الفاعلين في المجال الصحي.