وزارة الصحة تعلن وجود بعض متحورات فيروس كورونا الجديدة في موريتانيا

أعلن مدير الصحة العمومية بوزارة الصحة السيد محمد محمود ولد اعلي محمود أن بعض المتحورات الجديدة من فيروس كورونا موجودة في موريتانيا، خاصة متحور “دلتا” الهندي الذي يعد الأخطر والأسرع انتشارا، محذرا من انتشار هذه المتحورات ومطالبا بالتزام الجميع بالإجراءات الاحترازية للوقاية.

وأضاف ولد اعلي محمود، في النشرة المسائية على الموريتانية مساء أمس، أن نسبة الحالات الإيجابية من بين الفحوص تجاوزت في بعض الأيام  5 بالمائة، مضيفا أن هذا الارتفاع قد تكون له علاقة بتصاعد الإصابات في المنطقة والدول المجاورة.
وأشار ولد اعلي محمود، إلى وجود بوادر موجة ثالثة من الفيروس في ظل الارتفاع المستمر في حالات الإصابة بكورونا، وتزامنا مع تزايد حالات الحجز وتسجيل حالات وفيات متزايدة.
هذا وشهدت موريتانيا خلال الأسابيع الماضية ارتفاعا ملحوظا في معدلات الإصابة بالفيروس التاجي خصوصا في الولايات الشمالية، الزويرات وانواذيبو وأطار وشنقيط وكذلك في ولايات نواكشوط وگيدي ماغه.
ويرجح مراقبون أن الحالات المعلنة لا تعكس الحجم الحقيقي لعدد المصابين حيث تسجل أكثر من ثلاثين إصابة من كل حوالي ألف فحص للتشخيص فيما يكتفي كثيرون بتعاطي أدوية مضادة للأعراض دون التوجه إلى المستشفيات لإجراء الفحوصات عن كوفيد فيما يكتفي الكثير من الأطباء بتقديم علاجات للأعراض دون إجراء فحص كوفيد للكثير من المرضى الذين يعاينونهم.