وزارة الصحة تكرم الطاقم الطبي الكوبي بعد انتهاء عمله في بلادنا

الصدى_و م أ /

أشرف معالي وزير الصحة السيد محمد نذيرو ولد حامد اليوم الأربعاء بمباني الوزارة على تكريم الأطباء الكوبيين بعد انتهاء عملهم في موريتانيا.
ويأتي هذا التكريم اعترافا من الدولة الموريتانية بما قدمه هؤلاء الأطباء من خدمة وتفان في العمل وإحساس بالمسؤولية، خلال عملهم في مستشفى التخصصات بمدينة انواذيبو.
وأكد معالي وزير الصحة، في كلمة بالمناسبة، أن استقبال هذا الفريق الطبي الكوبي اليوم، يأتي بهدف التعبير عن الشكر والامتنان على ما قام به طيلة هذه السنوات من جهود لتخفيف الآلام عن المرضى الموريتانيين.
وتمنى للفريق عودة ميمونة إلى وطنهم، راجيا لهم التوفيق والسداد، ومؤكدا أن التعاون الموريتاني الكوبي سيستمر ويتعزز خدمة للبلدين.
وبدوره شكر سفير جمهورية كوبا في بلادنا والمقيم بالجزائر سعادة السيد آرماندو بير كارات، في كلمة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الدولة الموريتانية على التكريم الذي حظي به أطباء كوبا.
وأكد أن هذا الفريق حظي طيلة فترة إقامته بعناية جيدة تعكس كرم ونبل الشعب الموريتاني.
من جهته شكر الإداري المدير العام لمستشفى التخصصات بنواذيبو السيد محمد ولد الشيخ، الطاقم الطبي الكوبي على ما بذله من جد وإخلاص في المستشفى لمدة أربع سنوات.
وأضاف أن هذه الفترة شكلت تجربة ناجحة بكل المقاييس، متمنيا للفريق مزيدا النجاح في قابل مشوارهم المهني.
تجدر الإشارة إلى أن الفريق الكوبي البالغ عدده 50 شخصا يتكون من أخصائيين وأطباء عامين وممرضين وتقنيين سامين من مختلف الجنسين.
حضر حفل التكريم الأمينة العامة لوزارة الصحة والمكلف بمهمة بديوان الوزير، ورئيس خلية التعاون، والمديرة العامة لضبط النظم والتنظيم وجودة الخدمات والعلاجات.