وزيرة البيئة تمثل موريتانيا في اجتماع لبلدان الاتحاد من أجل المتوسط

الصدى_و م أ /

شاركت وزيرة البيئة والتنمية المستدامة السيدة مريم بكاي، أمس الاثنين عبر تقنية الاتصال المرئي، في أعمال الدورة الثانية للمؤتمر الوزاري حول البيئة والتغير المناخي لبلدان الاتحاد من أجل المتوسط.
وشكل هذا المؤتمر، الذي يشمل 42 بلدا عضوا في هذه المنظمة التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، منصة للتعاون البيني حول القضايا المتعلقة بالبيئة والتنمية المستدامة وتبادل وجهات النظر والتنسيق حول مختلف المواضيع.
وقد مكن المؤتمر من الخروج بجملة من التوصيات الهامة والمصادقة على الإعلان الوزاري حول البيئة والعمل المناخي لبلدان الاتحاد من أجل المتوسط.
ويشكل هذا البيان، الذي شمل قضايا هامة تتعلق بالمناخ وبتنفيذ اتفاق باريس على ضوء مؤتمر Cop21 القادم، خارطة طريق للمفاوضات المتعلقة بالمناخ وبتنفيذ اتفاق باريس على ضوء مؤتمر الأطراف26 cop الذي سينعقد في نوفمبر القادم في جلاسكو بالإضافة إلى ملفات الاقتصاد الأخضر والمحافظة على التنوع الحيوي ومكافحة أنواع التلوث المختلفة ولا سيما التلوث البلاستيكي ودمج البعد البيئي ضمن التخطيط العمومي وصولا إلى استدامة الخطط ما بعد كوفيد-19.
يذكر أن الرئاسة المشتركة للمؤتمر تمت من طرف وزير البيئة الأردني السيد نبيل مساروه، ونائب رئيس اللجنة الأوروبية المكلف بالعمل الأخضر السيد فرانز تيمرمان.