وزيرة التجارة و الصناعة و السياحة تتفقد سوق الخضروات

الصدى_و م أ /

أدت معالي وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس اليوم الاثنين في نواكشوط زيارة تفقد واطلاع لسوق الخضروات المعروفة, محليا بسوق مسجد المغرب.
وتستهدف هذه الزيارة الاطلاع على الحالة العامة للسوق بعد تسجيل نقص في مادة الخضروات والفاكهة، علما بأنه وصلت السوق حتى الآن ثلاثة عشر حاوية تحمل مختلف الخضروات إضافة إلى عدد من الشاحنات .
وفي هذا السياق عاينت الوزيرة حمولة مختلف هذه الحاويات والشاحنات من مواد الطماطم والبطاطة والبطاطس والجزر والبصل، حيث استفسرت بعض موردي هذه المواد عن مدى توفرها في السوق بكميات كافية تضمن التغلب على النقص الملاحظ في بعضها، كما تجولت داخل بعض محلات بيع الخضروات للتأكد من توفرها.
وأوضحت الوزيرة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء في ختام هذه الزيارة أن التقص الملاحظ أخيرا في بعض مواد الخضروات والفواكه يعود إلى ظروف طارئة كما أنها حالة عابرة تم التغلب عليها حيث تدخلت الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية من أجل سد هذا النقص وهو ما تحقق بعد وصول باخرة محملة بعدد من الحاويات مملوءة بالخضروات مع توقع وصول كميات أخرى الأسابيع القادمة الأمر الذي سيؤدي إلى خفض أسعارها.
وأكدت أن هذه الحالة لن تتكرر مستقبلا حيث أن الحكومة مطلعة على الوضعية وتراقبها عن كثب كما سيتم تشييد سوق جديدة توجد بها حاويات ذات مبردات لحفظ كميات كبيرة من مادة الخضروات تضمن تموين السوق من هذه المادة الضرورية.
ودعت الموردين الموريتانيين لمادة الخضروات وكل مواطن إلى الاقبال على الزراعة وخاصة الخضروات باعتبارها تستهلك يوميا، مؤكدة أن الجهات الرسمية مستعدة لدعمهم ودعم التعاونيات العاملة في هذا المجال حتى يتحقق الاكتفاء الذاتي من هذه المادة.
وبدوره قال رئيس قسم الخضروات والفاكهة بجمعية الموردين الموريتانيين السيد محمد ولد أحمد إن الجمعية مستعدة على الدوام من أجل توفير مادة الخضروات معتذرا عن هذا النقص الذي حصل في بعضها.
وأعرب عن استعدادهم للإقبال على زراعة الخضروات للتغلب مستقبلا على أي نقص يخشى حدوثه في هذه المواد الغذائية الضرورية.
ورافق الوزيرة خلال هذه الزيارة الأمين العام للوزارة السيد أحمد سالم بوهده ووالي نواكشوط الغربية السيد محمد السالك والمستشارة الفنية المكلفة بالاتصال بالوزارة فاطمة بنت المنى وحاكم مقاطعة الميناء المساعد السيد أحمد عبد الرحمن والمدير العام لإدارة المنافسة وحماية المستهلك ومحاربة الغش السيد المصطفى ولد أعليه والسلطات الأمنية بالولاية.