وزير الأوقاف المصري : يجوز إلغاء صلاة الجمعة بسبب كورونا.. قرار السعودية بتعليق العمرة شجاع

الصدى – متابعات/

وصف وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، قرار المملكة العربية السعودية بإلغاء تأشيرات العمرة بشكل مؤقت شجاع وحكيم ومبني على قواعد شرعية؛ مؤكداً أنه لا مانع من إلغاء الحج خلال الموسم القادم بسبب انتشار فيروس كورونا في حالة وجود خطر على المملكة العربية السعودية، مشيرا إلى أنه فى حالة انتشار فيروس كورونا في بلد مسلمة ولزم الأمر إلغاء صلاة الجمعة من الممكن أن تؤدى ظهرًا في البيوت.

 

وأكد جمعة فى لقاء مع الاعلامي محمد الباز ببرنامج 90 دقيقة بقناة المحور، أن الإسلام رسالة للعالم وندعو الله أن يرفع البلاء عن جميع البلدان والرأي العلمي يقول أن فيروس كورونا سينحصر بعد موجة الشتاء؛ والفتوى في الدين بخصوص هذا الأمر تتبع الرأي العلمي.

 

وذكر جمعة أن الرأي الأولى بالاستماع له في أزمة مواجهة فيروس كورونا الجهات العلمية من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية وبعدها إصدار الرأي الشرعي في هذا الصدد من الجهات المختصة وليس من بعض دعاة الشهرة، مؤكداً على أنه لا يجوز الإفتاء في قضايا الشأن العام والتي تثير البلبلة في الشارع إلا من الجهات المختصة وسنقوم بحسم أمر بعض مثيري الجدل على منصات التواصل الاجتماعي من دعاة الشهرة، مع اللجوء إلى أهل الذكر هم أهل الاختصاص في كل شيء الأطباء في الطب والمهندس في الأمور الهندسية وما إلى ذلك.. ولا يجوز أخذ المعلومات الطبية من الدعاة أو العكس.