وزير التجهيز و النقل يتفقد الأشغال الجارية على طريق الأمل

الصدى_و م أ /

أدى وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو امحيميد رفقة وزير التشغيل والتكوين المهني السيد الطالب ولد سيد أحمد أمس السبت زيارة تفقد واطلاع للأشغال الجارية في ثلاثة مقاطع من طريق الأمل، أولهما طريق ألاك- بوتيليمت الذي يصل طوله 112 كلم وينقسم إلى مقطعين (من مدينة بوتلميت إلى آجوير وتنفذه شركة الأشغال والنقل والصيانة ATTM والآخر من آجوير حتى مدينه ألاك وتنفذه شركة gtm) والمقطع الثالث من طريق انواكشوط بوتلميت ويبلغ طوله 42 كلم ويتولى تنفيذه تجمع شركات وطنية “باتير” و”جيتم”.
وتأتي هذه الزيارة في إطار المتابعة المستمرة التي ينتهجها القطاع بغية تسريع وتيرة إنجاز مشاريع البنية التحتية مع مراعاة الجودة التامة في كافة مراحل تنفيذ هذه المشاريع.
وأكد الوزير في نهاية الزيارة أنها تأتي في إطار متابعة تنفيذ مشاريع البنية التحتية في ولايتي اترارزة ولبراكنة.
وقال إن الزيارة جاءت بعد اجتماع الوزير الأول السيد محمد ولد بلال بمسيري المشاريع الممولة بتمويلات خارجية الذي قدم خلاله تشخيصا لإنجاز تلك المشاريع، مشيرا إلى أن ذلك التشخيص ينطبق أيضا على المشاريع المنفذة من طرف القطاع والتي من ضمنها هذه المقاطع المزورة.
وأضاف أن الزيارة مكنت من الاطلاع على تقدم الأشغال في المقاطع الثلاثة وإعطاء التعليمات الصارمة للإدارات المسؤولة عن تنفيذها ومكاتب الإشراف والمراقبة والشركات المنفذة، بإنجاز هذه المقاطع في الآجال المحددة مع مراعاة معايير الجودة العالمية.
وأوضح أن الصرامة التامة بدون أي مساومة ستتخذ لمتابعة هذه الأشغال وفق ما تمليه جميع الترتيبات التعاقدية التي تم التبويب عليها في العقود.
وقال إنه في إطار التعاون والتنسيق بين وزارتي التجهيز والنقل والتشغيل والتكوين المهني تم تمكين عشرين شابا من الحصول على فرص للتكوين ميدانيا في تخصصات مختلفة طيلة ستة أشهر في هذه المشاريع ليتم منحهم إفادات تكوين من وزارة التشغيل والتكوين المهني.
رافق الوزير في هذه الزيارة السلطات الإدارية والأمنية.