وزير التجهيز و النقل يشرف على دورة تكوينية حول تسيير أزمات أمن الطيران المدني

أشرف وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو امحيميد اليوم الاثنين في انواكشوط على افتتاح أعمال دورة تكوينية حول تسيير أزمات أمن الطيران المدني، منظمة من طرف الوكالة الوطنية للطيران المدني.
وتهدف هذه الدورة، التي تدوم خمسة أيام، إلى تدريب العاملين في أجهزة أمن المطارات على المستوى الإداري والإشرافي والتنفيذي، لتعريفهم على أزمات أمن الطيران المدني، آخذة في الاعتبار كافة أشكال الأخطار والتهديدات المحتملة في مجال أمن الطيران المدني، والإجراءات الوقائية، معتمدة القواعد القياسيه والتوصيات الواردة في النظم والتشريعات الدولية والمحلية المعمول بها في هذا المجال.
وأكد وزير التجهيز والنقل في كلمة له بالمناسبة أن هذه الدورة تندرج في إطار تنفيذ تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يولي أهمية بالغة لتكوين وتدريب مصادرنا البشرية والذي يعتبر سلامة وأمن الطيران المدني وتطوير النقل الجوي الوطني من أولوياته.
وأضاف معالي الوزير أن التدريب الذي ينطلق اليوم يندرج في إطار سلسلة من التدريبات والفعاليات التي تشكل جزءا من التحضير لتدريب أمني ميداني شامل مقرر في منتصف 2022 وفق طلبات البرنامج الوطني لأمن الطيران المدني، مشيدا بالمستوى الذي تم الوصول إليه من حيث أمن الطيران المدني في البلاد.
وأشار إلى أن التحديات لا تزال هائلة لأن التهديدات تتطور مع التقنيات الجديدة ومع تغير السلوك البشري لذلك يبقى اتخاذ تدابير لمنع هذه التهديدات مطالب به دائما وبالتالي تقليل مخاطرها عن طريق تدريب جيد وحصول موظفين أكفاء اكتسبوا المعارف والمهارات اللازمة للتعامل مع جميع التهديدات المحتملة.
وبدوره أكد المدير العام للوكالة الوطنية للطيران المدني السيد انگيده عبد الله عباس أهمية موضوع هذه الدورة المتعلقة بحماية وأمن المسافرين والطواقم والبنية التحتية للطيران المدني والتي تشكل تحديا كبيرا لصناعة الطيران المدني وتحسين الخدمات وتعزيز أمن النقل الجوي.
وقال إن هذه الدورة تشكل بداية لسلسة من الأنشطة التي سيتم تتظيمها في المستقبل لتحقيق تسيير أفضل للأزمات التي قد تنشأ في هذا المجال.
وحضر افتتاح الدورة الأمين العام لوزارة التجهيز والنقل والمنسق الوطني لأمن الطيران المدني.