وزير التنمية الريفية : توزيع الأراضي المستصلحة سيخضع لثلاثة معايير

الصدى_و م أ /

أكد وزير التنمية الريفية السيد أدي ولد الزين أن توزيع الأراضي في الاستصلاحات الزراعية التي يجري تنفيذها طبقا لبرنامج أولوياتي في القطاع الزراعي سيخضع لمعايير ثلاثة، تتعلق بالقرب من المنشأة وبمستوى الفقر لدى الساكنة المحلية وبعدم التوفر على الملكية العقارية وأن عملية توزيع القطع الزراعية المستصلحة تشرف عليها لجنة جهوية وفنية مطلعة على حيثيات هذه العملية.
جاء ذلك في تصريح للوزير خلال زيارته اليوم الخميس لمنطقة “شيشيا” التي أطلق منها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني برنامج أولوياتي في القطاع الريفي في يناير سنة ٢٠٢٠.
وأضاف الوزير أن هذه الاستصلاحات الزراعية سيستفيد منها كل المزارعين من تعاونيات زراعية وحملة الشهادات بكل شفافية وعدل، مؤكدا أن زمن التهميش والظلم ولى وللأبد وأن استصلاح الأراضي الزراعية سيتواصل وفق المسطرة المحددة له لصالح الضعفاء والمغبونين من سكاننا لتعم الاستفادة ويتم تحقيق الاكتفاء الذاتي.
وأشار إلى أن زيارته الحالية لولاية اترارزة تندرج في إطار المتابعة الدورية والاطلاع عن كثب على الأشغال الجارية في بعض الاستصلاحات الزراعية في الولاية والتأكد من مدى احترام المؤسسات المشرفة على تنفيذها لدفتر الشروط والالتزامات المتعلق بالجودة والتقانة.
ونبه إلى أن السياسة القائمة في هذا المجال مبنية على رؤية واضحة وشاملة حيث لا يمكن تحقيق اكتفاء ذاتي في مجال الزراعة بدون وضع أسس سليمة قائمة على استصلاحات نموذجية في الدقة والتقانة، متمنيا أن يتم تحقيق قفزة نوعية في مجال الانتاج الزراعي بالنظر إلى حجم الاستثمارات العمومية التي تم تسخيرها لهذا القطاع.
وكان وزير التنمية الريفية قد تفقد صباح اليوم الخميس الأشغال الجارية في إعادة تأهيل محطة ضخ مزرعة امبورية تحت إشراف الشركة الوطنية للتنمية الريفية “صونادير” بتمويل من برنامج التسيير المندمج للمصادر المائية في دلتا نهر السنغال PGIR2 والممول من طرف البنك الدولي عن طريق منظمة استثمار نهر السنغال.
وتتعلق عملية الترميم بتبديل وتغيير كل مضخات المحطة وباقتناء مولدات كهربية إضافية مع تغيير فتحات مياه الري نحو المزرعة.
وقد بلغ الغلاف المالي لعملية ترميم 981 هكتارا من مزرعة امبورية ومحطتها للضخ ٢٢٠ مليون أوقية جديدة أي مليارين ومئاتي مليون أوقية قديمة على مدى ١١ شهرا .
ويدخل هذا الإنجاز في إطار تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد الشيخ الغزواني الذي أعلنه خلال الحملة الزراعية لموسم ٢٠١٩-٢٠٢٠ التي أطلقها من منطقة “شيشيا” التابعة لبلدية جدر المحكن.
ويتعلق هذا البرنامج باستصلاح ٥٧٢٦ هكتارا في القطاع المروي وإنجاز ٧٤ سدا على مساحة ٦١٣٥ هكتار في القطاع المطري.
واستفسر الوزير القائمين على هذه الأشغال حول مراحل التنفيذ ومدى احترامها لمعايير الجودة والتقانة وفق دفتر الشروط والالتزامات وذلك قبل أن يعاين بعض فتحات الري المرممة.
ورافق الوزير خلال هذه المحطات الوالي المساعد لولاية اترارزة السيد محمد فال ولد محمد محمود والسلطات الإدارية والأمنية.