وزير التنمية يدعو المسؤولين في “مسلخة تنويش ” للحرص على سلامة وصحة اللحوم الحمراء و المدير العام لشركة مسالخ نواكشوط ينوه بعدة مشاكل

الصدى_و م أ/

أدى وزير التنمية الحيوانية السيد لمرابط ولد بناهي اليوم الخميس زيارة تفقد لمسلخة تنويش التابعة لشركة مسالخ نواكشوط، حيث استقبل لدى مدخلها من طرف مديرها العام السيد محمد السالك ولد أحميدة محاطا بعدد من المسؤولين المعنيين وممثلي الاتحادات الناشطة في المجال.
وتفقد الوزير فور وصوله مختلف أجنحة المسلخة ، مستفسرا القائمين عليها حول ظروف العمل والمشاكل المطروحة لهذه المنشأة.
وتلقى شروحا فنية من المدير العام للشركة تضمنت خصوصية المرفق وما يقدمه من خدمات تستهدف ضمان صحة وسلامة الغذاء وتزويد السوق باللحوم الحمراء.
بعد ذلك ترأس معالي الوزير اجتماعين، الأول مع بعض الفاعلين وممثلي الاتحادات الناشطة في المجال ، كرس لتدارس الوسائل الكفيلة بتحسين أداء المرفق وما يتعين القيام به من أجل سلامة وصحة مادة اللحوم الحمراء وجعلها قابلة للمنافسة في الأسواق الخارجية.
أما الاجتماع الثاني فكان مع المفتشين العاملين في الشركة، حثهم خلاله على السهر على صحة وسلامة اللحوم الحمراء التي يتم انتاجها في المسلخة.
وأكد المدير العام لشركة مسالخ نواكشوط السيد محمد السالك ولد أحميدة في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء على هامش الزيارة ، أن مسلخة تنويش أنشئت سنة 2001 وتهدف الى تحضير ذبائح الابقار والابل.
وقال ان طاقتها الاستيعابية التي صممت عليها في الأصل 90 رأسا ، في حين تستقبل اليوم ما بين 250 الى 300 رأسا يوميا علما بانها شهدت توسعة سنة 2016 مكنتها من ادخال بعض التحسينات في أدائها.
ونبه الى أن الشركة تشكو من بعض المشاكل تتثمل أساسا في ضعف الطاقة الاستيعابية وضعف الرسوم التي يدفعها الجزارون والعمالة الزائدة غير المتخصصة وسلوك المستخدمين والزبناء الذي يطرح عدة مشاكل في النظافة اضافة الى التقري العشوائي والأنشطة غير المصنفة المنتشرة في محيط المسلخة مما أدى الى خلق وسط ملوث.