وزير التهذيب يؤكد أن التسريب الذي تم التحدث عنه يتعلق بصورة من مادة واحدة من امتحان الباكالوريا

قال وزير التهذيب الوطني السيد محمد ماء العينين ولد أييه إن ما جرى الحديث عنه تسريب لمواضيع الباكلوريا يتعلق بصورة واحدة من مادة التربية الإسلامية تم تداولها بشكل واسع اليوم،

وأضاف الوزير في تدوينة له عبر الفيسبوك: “سيتواصل التصدي لكل أشكال الغش”.

وبين ولد أييه أنه “حين يلتزم أكثر من 46.000 مشارك وآلاف المؤطرين بمساطر الامتحان، ويخل بها فرد واحد، ثم ترى هذه الهبة الكبيرة لإخراج صورة مغايرة للحقيقة فاعلم أن الخلل الكبير خارج دائرة تنظيم الامتحانات”، وفق تعبيره.

وانطلقت مسابقة الحصول على شهادة الباكلوريا صباح اليوم على عموم التراب الوطني، بمشاركة أكثر من 46 ألف تلميذ.

وكان موقع أجنبي في إحدى دول غرب إفريقيا قد نشر نتائج باكالوريا السنة المنصرمة حيث اشتراها من أحد المسؤولين المباشرين عنها بما يقارب 360 ألف أوقية قديمة

كما جرى الحديث عن تسريب مواد من باكالوريا السنوات الماضية وكذلك بقية المسابقات الأخرى مثل شهادة ختم الدروس الابتدائية وشهادة ختم الدروس الإعدادية.