وزير التهذيب يؤكد بمناسبة افتتاح العام الدراسي أن الزيادة المعتبرة للميزانية مكنت من القيام بإنجازات هامة

قال معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه، إن الزيادة المعتبرة لنسبة مخصصات التعليم في الميزانية الوطنية التي بلغت 18% سنة 2021، مقتربة من تعهدكم برفعها إلى نسبة 20% مع نهاية المأمورية، مكنت من القيام بإنجازات هامة.

وأضاف الوزير خلال الخطاب الذي ألقاه اليوم الاثنين أمام فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني أثناء ترأسه حفل افتتاح العام الدراسي 2021-2022 أن كتلة أجور عمال القطاع شهدت زيادة بلغت 14 مليار أوقية قديمة حيث انتقلت من 48,9 مليار أوقية قديمة سنة 2019 إلى 63,38 سنة 2021 وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة ناهزت الثلث وذلك ما مكن من اكتتاب 6000 مدرس جديد ما بين موظف ومقدم خدمة تعليم وأتاح الزيادة المعتبرة التي شهدتها علاوات أهل الميدان من عمال القطاع والتي أذكر منها على سبيل المثال انتقال البند المخصص لعلاوة البعد من 800 مليون أوقية قديمة سنة 2019 إلى 4 مليارات سنة 2021.
وفيما يلي نص الخطاب:

“بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم

صاحب الفخامة رئيس الجمهورية

السيدة الأولى

صاحب المعالى الوزير الأول

السيد رئيس الجمعية الوطنية

السيد رئيس المجلس الدستوري

السيد رئيس مؤسسة المعارضة الديموقراطية

السيد الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية

السيدة الوزيرة المستشارة برئاسة الجمهورية

معالى السادة والسيدات الوزراء

السادة والسيدات أعضاء السلك الدبلوماسي والهيئات والمنظمات المعتمدة

السيد الوالي

السيدة رئيسة جهة انواكشوط

السيدة الحاكم

السيد العمدة

السيد رئيس الرابطة الوطنية لآباء التلاميذ

السادة والسيدات ممثلو الطيف النقابي

أيها الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

صاحب الفخامة

ها أنتم اليوم، لثالث مرة على التوالي، خلال عهدتكم الميمونة، تشرفون على إطلاق السنة الدراسية مؤكدين مرة تِلوَ مرة على فائق العناية التي تولونها للتعليم وكبير الجهد الذي تبذلونه لتطويره.

وهو ما يمنحني فرصة طيبة للتقدم بجزيل الشكر إلى كافة أفراد الأسرة التربوية من تلاميذ ومدرسين وهيئات تأطير وطيف نقابي وآباء، على ما بذلوه من جهد لإنجاح السنة الدراسية الماضية، متمنيا لهم بداية سنة دراسية جديدة ملؤها الجد والمثابرة والنجاح.

وهي كذلك مناسبة نهنئكم فيها، يا صاحب الفخامة، على الصدق والصراحة التي طبعت برنامجكم الانتخابي، حيث قلتم بالحرف الواحد: “إنني على يقين تام من أن مدة خمس سنوات لا تكفي لإصلاح جميع الاختلالات في منظومتنا التعليمية. ومع ذلك فإنني مصمم على الشروع بدون أي تأخير في تنفيذ الإصلاحات الضرورية لإرساء قواعد المدرسة التي نحلم بها جميعا لأجيالنا الصاعدة”. انتهى الاستشهاد.

وكان بإمكاننا اليوم، يا صاحب الفخامة، لولا ما نلمسه لديكم من طموح في النهوض بتنمية البلد في مجمل نواحيها والرقي بمنظومته التربوية على وجه الخصوص، أن نقول إن التزامكم قد تحقق.

ولن نعدم على ذلك جملة من البراهين القاطعة. فها هو المجلس الوطني للتهذيب يُعِدّ العُدة لإطلاق نشاطاته للإسهام في تنفيذ خارطة طريق الإصلاح التي صادقت عليها الحكومة، وذلك بعد اكتمال دراسة استثمار الإصلاحات السابقة، وتقييم إصلاح 1999، وتحديد مواضيع التشاور الذي سينطلق خلال الأيام المقبلة.

وسيكون من جميل الصدف أن يتزامن مسار التشاور في مجال التعليم مع التشاور الوطني الشامل الذي أكدتم أنه لن يستثني أحدا ولن يحظر فيه موضوع، فمن شأن ذلك أن يوفر له المناخ المناسب، بعد ما أتاح الانفتاح السياسي الذي افتتحتم به مأموريتكم الجو الملائم لإعداد خارطة طريق الإصلاح وانطلاق ورشات العمل الهامة التي يشهدها القطاع.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

لقد مكنت الزيادة المعتبرة لنسبة مخصصات التعليم في الميزانية الوطنية التي بلغت 18% سنة 2021، مقتربة من تعهدكم برفعها إلى نسبة 20% مع نهاية المأمورية، من القيام بانجازات هامة. فشهدت كتلة أجور عمال القطاع زيادة بلغت 14 مليار أوقية قديمة حيث انتقلت من 48,9 مليار أوقية قديمة سنة 2019 إلى 63,38 سنة 2021 وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة ناهز الثلث وذلك ما مكن من اكتتاب 6000 مدرس جديد ما بين موظف ومقدم خدمة تعليم وأتاح الزيادة المعتبرة التي شهدتها علاوات أهل الميدان من عمال القطاع والتي أذكر منها على سبيل المثال انتقال البند المخصص لعلاوة البعد من 800 مليون أوقية قديمة سنة 2019 إلى 4 مليارات سنة 2021.

ويتزامن الافتتاح هذه السنة كذلك مع انطلاقة مشروع “تثمين مهنة المدرس” الذي تضمنت خطة عمله برمجة الاستجابة لكثير من مطالب عمال القطاع أذكر منها على وجه الخصوص تأسيس سلك المعلم الرئيس الذى تمت المصادقة عليه مؤخرا، وإنشاء سلك جديد للرفع من جاذبية مهنة التدريس في التعليم الثانوي، والشروع في ترقية المعلمين المساعدين والأساتذة المساعدين وفى تسوية وضعية مقدمي خدمات التعليم، وغير ذلك من الإجراءات المادية والمعنوية.

صاحب الفخامة

عندما اجتاحت جائحة كورونا العالم مخلة بنظمه الاقتصادية والاجتماعية وقررتم التصدي لها وإطلاق برنامج الأولويات الموسع لانتشال اقتصاد البلاد من الركود لم يشغلكم إلحاح الهموم الاقتصادية عن الاهتمام بالخدمات الاجتماعية حيث حازت على أكثر من 33% من تمويل البرنامج نال دعم المدرسة الجمهورية ضمنها ما يزيد على 40 مليار أوقية قديمة مكن من إطلاق برنامج طموح للبنية التحتية تتولى الإشراف على تنفيذه كل من وزارة الإسكان والمندوبية العامة لـ”تآزر”، وتضمن برمجة تشييد 2000 حجرة دراسية، تم حتى الآن تسليم 1000 حجرة منها من ضمنها 42 مدرسة مكتملة سيشكل تدشينكم بعد قليل لمدرسة الشيخ القطب ولد أمم التي تأوي هذا الحفل إيذانا بتدشينها من قبل السلطات المختصة محليا.

ويطيب لي أن أتقدم بجزيل الشكر وكامل الامتنان لمعالي وزير الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والمندوب العام لـ”تآزر” على الجهد الكبير المبذول إسهاما في تحسين البنية التحتية للقطاع التي أنهكها ما عانته من تقصير على مدى عقود.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

لقد شكل انطلاق البرنامج الوطني للتغذية المدرسية تجليا آخر للأهمية الخاصة التي يحظى بها التعليم، فتم وضع التغذية المدرسية في صدارة سياسات مكافحة الفقر والتهميش وكانت على رأس تدخل المندوبية العامة لـ”تآزر” ومفوضية الأمن الغذائي مما مكن من صهر جهود شركائنا في هذا الميدان ضمن خطة وطنية استفاد منها خلال السنة الدراسية المنصرمة ما يزيد على 170 ألف تلميذ في أكثر من 1000 مدرسة في 12 ولاية ونطمح إلى أن تستمر هذه الخطة وتتعزز خلال هذه السنة.

ولا يسعني هنا إلا أن أتقدم بجزيل الشكر إلى المندوبية العامة لـ”تآزر” وإلى مفوضية الأمن الغذائي ووزارة الزراعة الأمريكية وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة كونتربارت انترناسيونال على الشراكة المتميزة في هذا المجال.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

إنه مما يثلج الصدر أن تتضمن ميزانية الوزارة لأول مرة بندا مخصصا للصيانة ارتفع إلى مليار ونصف أوقية قديمة ضمن قانون الميزانية المعدل ونتطلع إلى أن يكون لذلك بالغ الأثر على تحسين ظروف العمل فى مدارسنا وتحسين مظهرها، وهو ما سيتعزز بالقضاء على العجز الكبير في الطاولات المدرسية الذي ظلت تشهده منظومتنا التعليمية بعد إطلاق عملية اقتناء ما يزيد على 80 ألف طاولة مدرسية تمثل النقص الحاد من الطاولات الذي كان قائما حين استلامكم مقاليد الأمور.

ويطيب لي هنا أن أتقدم بجزيل الشكر للقطاع المكلف بالمالية على الزيادة المعتبرة لمخصصات القطاع وعلى الحرص الدائم على تسهيل صرفها.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

إن هذا الجهد الكبير فى تحسين الولوج إلى خدمات التعليم لا يضاهيه إلا ما تبذله الحكومة تحت إشراف معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال للرفع من جودة خدمة التعليم.

فبمستهل هذه السنة الدراسية يتدرج تعميم البرامج الجديدة إلى السنوات الثواني من كل سلك، تعززه الكتب المدرسية التي تمت مراجعتها وسيتم تعميمها على جميع سنوات الإصلاح، ونحن ننتظر قبل نهاية هذا الشهر استلام أزيد من مليون كتاب مدرسي، في الوقت الذي نطلق فيه، بدعم من الاتحاد الأوروبي، تدقيقا في قدرات المعهد التربوي الوطني وسلسلة توزيع الكتاب المدرسي، سيفضي إلى استراتيجية واضحة لتوفير الكتاب بأحسن طريق وأرخص ثمن.

وفي الوقت الذي يدخل فيه مسار إصلاح مدارس تكوين المعلمين سنته الثانية حيث تمت مراجعة برامج هذه المدارس وتكوين مكونيها وتعزيزهم باكتتاب 100 مكون جديد وضبط مسابقة دخولها وتعزيز طرق إشهادها، لضمان حصول الوالجين الجدد إلى مهنة التدريس على المستوى المطلوب، ينطلق تنفيذ خطة التكوين المستمر لصالح قرابة 3000 معلم استفادوا من تحديد حاجيات التكوين.

ويعكف القطاع حاليا على تصور الآلية المناسبة لتشمل خطة التكوين المستمر جميع المدرسين.

وتنفيذا لتعليماتكم، صاحب الفخامة، بعد إعلان نتائج الباكالوريا، ينطلق هذه الأيام توزيع أكثر 60 ألف كتاب، في إطار برنامج تعاون مع الوكالة الفرنسية للتعاون، بحيث سيحصل كل تلميذ في الأقسام التحضيرية للباكلوريا في المؤسسات العمومية على كتب المواد الأساسية الثلاث، وستكون هذه الكتب متاحة إلكترونيا لمؤسسات التعليم الخصوصي.

وفى نفس الإطار سينطلق هذه السنة مشروع دعم تعليم وتعلم العلوم والتكنولوجيا والابتكار في المدارس الثانوية الممول من البنك الإسلامي بقيمة 12 مليون دولار ليمكن من إعادة هيكلة شعب التعليم الثانوي وتوفير الوسائل لتدريس العلوم وتحفيز الابتكار وتعزيز الاستفادة من التعليم الرقمي وتنفيذ خطة تكوين موسعة لصالح أساتذة التعليم الثانوي.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

لقد حظي تمدرس البنات بعناية خاصة حيث استفادت 40 ألف بنت سنويا خلال السنتين الماضيتين من خدمات مشروع تمكين المرأة والعائد الديموغرافي التي تضمنت المنح الدراسية وتوفير النقل والكتب المدرسية ودروس التقوية وستتعزز هذه الخدمات بإطلاق المرحلة الثانية من هذا المشروع بغلاف مالي يصل 60 مليون دولار يحظى تمدرس البنات ب 15 مليون منها.

ويشكل هذا المشروع جزءا من الدعم السخي الذي يتلقاه القطاع من البنك الدولي وهو ينضاف إلى تمويل مشروع دعم التعليم القاعدي رقم 2 بغلاف مالي يتجاوز 50 مليون دولار.

واسمحوا لي، صاحب الفخامة، أن أتقدم بجزيل الشكر إلى هذه الهيئة المحترمة وأن أعبر لها عن خالص امتناننا وتطلعنا إلى تعزيز الشراكة خدمة للنهوض بمنظومتنا التربوية.

ويطيب لي في هذا المقام أن أتقدم بجزيل الشكر إلى الوزارة المكلفة بالشؤون الاقتصادية على ما تبذله من جهد كبير لحشد التمويل اللازم لسياسات القطاع وتنفيذ مشاريعه.

صاحب الفخامة

أيها السادة والسيدات

لن يتسنى لهذه الجهود كلها أن تؤتي أكلها دون العمل الجاد على تحسين حكامة القطاع التي شهدت فترة طويلة من الإهمال والعشوائية.

وفى هذا الإطار يعمل القطاع منذ أكثر من سنة على إرساء نظام معلوماتي لتسيير التعليم مكن من التسيير الإلكتروني لملفات التلاميذ إذ يحتوي اليوم على أكثر من مليون تلميذ بأرقامهم الوطنية، ويكتمل هذه الأيام استخدامه لتسيير نتائج التلاميذ وتجاوزهم من قسم إلى قسم وتحويلهم، إلى غير ذلك.

كما يتيح هذا النظام اليوم التسيير الإلكتروني لعمال القطاع وهو ما مكن من إعادة افتتاح مئات المدارس التي كانت مغلقة بسبب نقص المعلمين.

ونأمل في القريب العاجل إكمال هذه المنظومة وربطها بنظام الحالة المدنية، ضمن الخطة التي يطلقها القطاع المكلف بالتحول الرقمي.

وفي نفس السياق يعكف القطاع الآن على مراجعة النصوص الناظمة للخريطة المدرسية سعيا إلى تقريب الخدمة من المستفيدين مع الحرص على ترشيد الموارد وتوخي حسن الأداء.

ويشكل التوقيع مع الإدارات الجهوية للتعليم على رسائل تكليف تحدد مهامهم وطرق تقييم أدائهم خطوة أخرى هامة في سبيل تحسين الحكامة.

صاحب الفخامة

ألتمس منكم العفو للإطالة التي اقتضاها إطلاع مدعوينا الكرام والأسرة التربوية على بعض جوانب ما يشهده القطاع تنفيذا لتعهداتكم وأن أتقدم بجزيل الشكر لكثير من الشركاء، ضاق المقام عن ذكر تدخلاتهم التي كان لها الأثر البالغ في إنجاز ما تم ذكره من ورشات عمل وغيره وأخص بالذكر منظمة اليونسكو ومنظمة اليونيسف.

صاحب الفخامة

اسمحوا لي باسم الأسرة التربوية بمختلف أطيافها أن أتقدم إليكم بجزيل الشكر وكامل العرفان على ما تولونه للقطاع من عناية وأن أؤكد لكم ثقتنا التامة بنجاعة الخطة التي تم رسمها لإصلاحه.

أشكركم صاحب الفخامة

أشكركم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.