وزير التهذيب يجتمع بالأساتذة و المكونين المشرفين على مراكز تنمية الكفاءات

الصدى_و م أ /

عقد وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح اليوم الجمعة بالمركز العالي للتعليم التقني والمهني اجتماعا بالأساتذة والمكونين المشرفين على تنمية القدرات بمراكز تنمية الكفاءات بمناسبة الانطلاقة الفعلية لعمل هذه المراكز.
ويرمي هذا اللقاء إلى تبادل الآراء حول المحاور الأساسية لعمل مراكز تطوير الكفاءات من اجل ضمان تحسن نوعي سريع وتنمية وتحسين خبرات التلاميذ المتدربين وإرساء نظم الجودة داخل مؤسسات التكوين المهني.
وفي بداية الاجتماع رحب الوزير بالخبراء التونسيين وغيرهم من الخبراء الدوليين الذين سيواكبون مسار التكوين التقني والمهني بموريتانيا، مما سيساهم في الرفع من مستوى التكوين المهني والتحسين من نوعيته.
وهنأ الحضور على اختيارهم لهذه المهمة النبيلة لدعم المنظومة التكوينية للدولة وخاصة الخبراء الوطنيين الذين تم انتقاؤهم عبر مسار شفاف لتولي هذه المهمة التي تدخل في إطار التنمية الشاملة للاقتصاد الوطني من خلال تلبية حاجيات سوق العمل.
وطالب بمراعاة تكييف البرامج مع متطلبات سوق العمل والحرص على تقديم تكوين نوعي يستجيب لمستجدات العصر وبإمكانه المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي.
وجرى الاجتماع بحضور المدير العام للتكوين المهني والمدير العام للمركز العالي للتكوين التقني والمهني وشخصيات أخرى.