وزير التهذيب يجتمع بمفتشي و مديري مؤسسات التعليم الأساسي حول تثبيت دعائم المدرسة الجمهورية

الصدى_و م أ /

عقد معالي وزير التهذيب الوطني والتكوين التقنى والإصلاح السيد محمد ماء العينين ولد أييه مساء أمس الأحد بمباني ولاية الحوض الشرقي رفقة الوالى السيد الشيخ ولد عبد الله ولد اواه، اجتماعا مع مفتشي التعليم الأساسي ومديري المؤسسات التعليمية لتدارس انجع الطرق لتثبيت دعائم المدرسة الجمهورية وترسيخ مبادئها وفق خطط محكمة وعقلانية تحدد الأولويات على مستوى الولاية.
وتناول هذا الإجتماع جملة من القضايا الهامة من أبرزها توفير بنية تحتية ملائمة للتمدرس، وتوفير الكتاب المدرسي، وأهمية تقييم المعلمين وتحديد المشاكل التي تعاني منها المؤسسات التعليمية من أجل حلحلتها والتغلب عليها في أقرب وقت ممكن، سبيلا إلى تأسيس مدرسة جمهورية كإطار جامع وركيزة أساسية لتعزيز الوحدة الوطنية والأمن والتنمية.
وتعتبر ولاية الحوض الشرقي إحدى أكبر ولايات الوطن من حيث عدد التلاميذ الذي يزيد على 103000 تلميذ، بينما يصل عدد طواقم التدريس فيها 1715 معلما موزعين على 878 مدرسة إبتدائية، فيما يصل عدد الأساتذة إلى 396 أستاذا موزعين على 27 مؤسسة تعليمية من بينها 14 إعدادية و13 ثانوية وثانوية فنية واحدة.