وزير الثقافة و الشباب و الرياضة يزور بعض المصالح التابعة لقطاعه بمدينة نواذيبو

الصدى_و م أ /

أدى وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، السيد المختار ولد داهي، اليوم الأحد زيارة لبعض المصالح التابعة لقطاعه في مدينة انواذيبو، شملت المندوبية الجهوية للثقافة والعلاقات مع البرلمان والمندوبية الجهوية للشباب والرياضة والملعب البلدي ودار الشباب الجديدة في حي الترحيل.
واستمع الوزير والوفد المرافق له، خلال مختلف محطات الزيارة، لعروض قدمها القائمون على هذه المؤسسات، تناولت طبيعة عملها وأهدافها وأبرز التحديات التي تواجهها والسبل الكفيلة بتذليل الصعاب أمامها من أجل رفع مستوى وجودة الخدمات التي تقدمها.
وحث القائمين على هذه المؤسسات، على مواصلة الجهود المبذولة، وتقريب الخدمة من المواطن، وتحديد الأولويات وترشيد الإمكانات الموجودة وتوجيهها نحو ما يمكث في الأرض وينفع الناس.
وفي نهاية الجولة، أكد الوزير، أن هذه الزيارة كانت مناسبة لنقل توجيهات وتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بضرورة التضامن والتكامل بين كل المرافق الإدارية، محذرا من تبذير المال العام وتبديده، ومشددا على ضرورة تقريب الخدمة من المواطن بأسرع وقت وبأقل تكلفة.
وحث القائمين على هذه المصالح بضرورة العمل على تحقيق إنجازات واضحة وسريعة، مبرزا أنه لابد من تنشيط الثقافة لصالح تغيير العقليات وتثمين التراث وتنشيط الساحة الثقافية والرياضية لصالح الشباب عبر تنظيمهم وتحديد أولوياتهم.
وقال إن الدولة موجودة والإمكانات متوفرة لكن ما هو مهم ومستعجل هو تحديد الأولويات وترشيد النفقات للوصول إلى الأهداف وتقييم نتائج هذه الأهداف.
ونبه الوزير إلى أن قطاعه اعتمد خطة عمل وحدد أهدافا واضحة، مؤكدا أن من حققوا الأهداف المطلوبة ضمن هذه الخطة وفق مقاربة السرعة والنجاعة والشفافية ومحاربة الفساد سيجازون والآخرون سيتم تقييمهم.
رافق الوزير خلال هذه الجولة والي داخلت انواذيبو السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال وحاكم مقاطعة انواذيبو السيد سيد أحمد ولد احويبيب وعمدة المدينة القاسم ولد بلال وممثلو المصالح الجهوية والأمنية في المدينة.