وزير الثقافة يشرف على تدشين المقر الجديد للإذاعة الثقافية

الصدى_و م أ /

أشرف وزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان السيد لمرابط ولد بناهي، رفقة معالي وزيري المالية والشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيدين محمد الأمين الذهبي والداه ولد سيدي ولد أعمر طالب الليلة البارحة، بمباني إذاعة موريتانيا في نواكشوط، على تدشين مقر للإذاعة الثقافية وإطلاق ورش إنتاج مجلس الفتوة.

وزار الوفد الوزاري مختلف أجنحة إذاعة موريتانيا، حيث استمع إلى شروح عن عمل هذه الورشات و المحطات الإذاعية من طرف المدير العام لإذاعة موريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد.

كما شملت الزيارة مسجد إذاعة القرآن الكريم و استيديو الإذاعة الثقافية و إذاعة التثقيف الصحي و وحدات إنتاجية.

وتابع الوزراء عرضا مسرحيا بعنوان” اللبنة” من إنتاج الإذاعة الثقافية و إلقاءات شعرية.

وأوضح وزير الثقافة و الصناعة التقليدية و العلاقات مع البرلمان في كلمة له بالمناسبة، أن التدشين يأتي في إطار دعم قدرات إعلام الخدمة العمومية وتكريس توجهات إصلاح الإعلام، طبقا لتعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف أن الورش ستباشر مهامها في فضاء مهني يكفل للإذاعة أن تكون في خدمة الموروث و العطاء الثقافي.

وهنأ معالي الوزير الإذاعة على تعزيز قدراتها في مجال ورش الإنتاج و البث الرقمي.

ودعا إلى مضاعفة الجهود في مجالات التثقيف الصحي والإحياء الديني والتوسع في سياسات إعلام القرب من المواطنين و جمهور الإعلام المتخصص في شتى المجالات.

كما دعا الوزير إلى الانفتاح الدائم على العلماء و القراء و الأطباء ورواد الفن و الثقافة بكل اتجاهاتهم.

ونشير إلى أن الإذاعة الثقافية بدأت بثها خلال تخليد الذكرى الستين لعيد الاستقلال الوطني وأن مبنى الإذاعة الثقافية يشمل عدة مكاتب تتضمن إذاعة التثقيف الصحي ونبض الإذاعة وخدمات الإنتاج السمعي البصري و منسقية الإحياء الرمضاني.

وحضر حفل التدشين مستشار برئاسة الجمهورية ووالي انواكشوط الغربية ومديرا الوكالة الموريتانية للأنباء والتلفزة الموريتانية وعدد من المديرين بالوزارة ومهتمون بالمجال الثقافي.