وزير الخارجية يسلم رسالة من الرئيس الغزواني إلى رئيس المجلس الرئاسي بدولة ليبيا

الصدى_و م أ /

سلم وزير الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد، اليوم السبت بالعاصمة الليبية طرابلس رسالة خطية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى أخيه صاحب الفخامة السيد محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي بدولة ليبيا الشقيقة.
وخلال اللقاء عبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون عن دعم ومساندة الجمهورية الإسلامية الموريتانية للأشقاء في دولة ليبيا وارتياحها للاتفاق السياسي الذي تم في جنيف.
وأكد الوزير أن زيارته لدولة ليبيا جاءت في هذا التوقيت حرصا من فخامة رئيس الجمهورية على تشجيع ودعم المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية والإسهام في تحقيق تطلعات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار والتنمية وصون وحدته الوطنية وسيادته وسلامة أراضيه بعيدا عن التدخلات الأجنبية حتى يضطلع بدوره المحوري إقليميا وعربيا ودوليا.

وفى رده عبر رئيس المجلس الرئاسي الليبي عن شكره وامتنانه لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وللجمهورية الإسلامية الموريتانية على هذه الزيارة واللفتة الكريمة في هذه المرحلة الهامة والحاسمة، معربا عن استعداده للدفع بالعلاقات الثنائية وتعزيزها وتقوية التنسيق والتشاور في المحافل الإقليمية والدولية، سواء من خلال اتحاد المغرب العربي، أو جامعة الدول العربية أو الاتحاد الإفريقي.
حضرت المقابلة وزيرة الخارجية والتعاون الدولي السيدة نجلاء المنقوش، والسيد إطول عمرو محمد الأمين القائم بأعمال سفارتنا في طرابلس.