وزير الداخلية و اللامركزية : موريتانيا ليست في أزمة .!

 قال وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوك، إن الحوار يجرى “إذا كانت هناك أزمة، وموريتانيا ليست في أزمة”، مضيفا أن المعارضة “بإصرارها على الحوار تسعى إلى تغيير برنامج الرئيس الذي على أساسه انتخب”.

وأكد ولد مرزوك في حوار مع صحيفة “لو سولي” السنغالية أن هناك “تشاورا دائما مع المعارضة”، ومن الممكن “استمرار هذا التشاور والنقاش مع الرئيس”.

وأضاف ولد مرزوك أن الوضع في موريتانيا “كان متوترا للغاية”، وأن الرئيس محمد ولد الغزواني أسس لدى وصوله السلطة “لمشاورات دائمة مع جميع قادة المعارضة، و حتى مع من ليست لديهم أحزاب”.

ووصف وزير الداخلية العلاقات بين النظام والمعارضة في موريتانيا بأنها “ديمقراطية وطبيعية، أساسها التشاور الدائم”، مشيرا إلى أن القاسم المشترك واحد وهو “البحث المستمر عن المصلحة العامة”.

 

الأخبار