وزير الداخلية يزور أكبر جامع في إفريقيا على هامش زيارته للجزائر

الصدى_و م أ /

أدى وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك صباح اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة رفقة نظيره الجزائري السيد كمال بلجود، زيارة لجامع الجزائر الذي يعتبر أكبر جامع في إفريقيا والثالث على المستوى العالمي.
وتابع معالي الوزير خلال جولة في الجامع المذكور شروحا تفصيلية عن خصوصيات هذه المعلمة الدينية وما يميزها من أنماط معمارية شاهدة على عظمة الحضارة والتاريخ الإسلامي.
ويأتي هذا النشاط على هامش اجتماع اللجنة الحدودية الذي بدأت أعماله أمس الاثنين في الجزائر العاصمة والهادف إلى الدفع بعلاقات التعاون في مختلف المجالات ورسم الأهداف الرامية إلى العمل على رفع سقف أوجه التنمية في المناطق الحدودية عبر الخطط التي تمكن سكان هذه المناطق من الاندماج في ظل رؤية تنموية شاملة تخدم الأمن والاستقرار وتعزيز حسن الجوار، طبقا لإرادة قائدي البلدين الشقيقين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وفخامة رئيس الجمهورية الجزائرية السيد عبد المجيد تبون.
ورافق الوزير خلال هذه الزيارة سفير موريتانيا المعتمد لدى الجزائر سعادة السيد ودادي ولد سيدي هيبه.