وزير الدفاع الماليزي: قرار ترامب ضربة للمسلمين و جيشنا مستعد للتحرك من أجل القدس

الصدى – وكالات

وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين

أعلن وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين أن جيش بلاده مستعد دائمًا لتولي “مهمة ما من أجل قضية القدس”.

وذكرت وكالة أنباء “برناما” الماليزية، أن الوزير حسين قال في كلمة له خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه، الليلة الماضية إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بمدينة القدس المحتلة “عاصمة لإسرائيل”، يمثّل “ضربة للمسلمين”.

 

وأضاف، “نحن بوصفنا بلدان مسلمة، يجب أن نكون على استعداد لمواجهة أي سلبيات محتملة، مؤكدًا أن الجيش الماليزي مستعدٌ دائما لتولي مهمة ما من أجل قضية القدس، في حال تحرك الزعماء رفيعو المستوى، وقدموا مقترحًا”.

 

وأشاد حسين بالمظاهرات الرافضة لقرار ترمب، التي نُظمت أمام السفارة الأمريكية لدى بلاده.

 

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأربعاء الماضي اعتراف بلاده رسميًا بالقدس “عاصمة لإسرائيل”، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، في قرارٍ غير مسبوق ومنحاز للاحتلال ومخالف لكل المواثيق الدولية، فيما واجه قراره رفضًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا كبيرًا.