وزير الدفاع يحث المجتمع الدولي على التعجيل برصد ميزانية القوة المشتركة لدول الخمس في الساحل

 

وزير الدفاع الوطني السيد جالو مامادو باتيا بنيويورك، في الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول السلم والأمن في إفريقيا وخصوصا في الساحل

شارك وزير الدفاع الوطني السيد جالو مامادو باتيا أمس الإثنين بنيويورك، في الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول السلم والأمن في إفريقيا وخصوصا في الساحل، برئاسة وزير الشؤون الخارجية الفرنسي.

 

وشكر الوزير في كلمة له خلال الاجتماع، أعضاء مجلس الأمن على العناية التي يولونها للمشاكل المرتبطة بالأمن والتنمية بمنطقة الساحل.

 

وذكر الوزير في هذا الصدد، بما تتعرض له المنطقة من مخاطر كبيرة في غياب إجراءات رادعة للقضاء عليها، مما يهدد استقرار المنطقة بوجه خاص، والسلم العالمي بصورة عامة، مشيرا في هذا الصدد إلى قيام دول الخمس بالساحل بإنشاء قوة مشتركة بهدف التصدي الجماعي للإرهاب.

 

وأضاف أن نجاح هذه القوة المشتركة، يتطلب دعم المجموعة الدولية وخصوصا منظمة الأمم المتحدة، مركزا على النقاط الثلاث التالية:

 

ـ عزم دول الخمس بالساحل، على محاربة ظاهرة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود،

 

ـ الضرورة المطلقة، لوجود إطار شرعي عبر تفويض قوي يجسد تطلعات الدول الأعضاء في مجموعة الخمس بالساحل.

 

ـ التعجيل بالتعبئة الفعلية لميزانية القوة المشتركة لدول الخمس في الساحل.

 

كما استعرض الوزير خلال الاجتماع، أهمية التجربة الموريتانية في مجال محاربة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود.

 

وحضر هذا الاجتماع، السيد با عثمان، المندوب الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة بنيويورك والسيد الحسن اعليات، مستشار أول بالبعثة الدائمة.