وزير الدفاع يشرف على انطلاق المناورات العسكرية للجيش الوطني

وزير الدفاع الوطني يشرف على انطلاق مناورة درع الشواطى(مصدر الصورة : موقع الجيش الوطني)

الصدى_و م أ /

أشرف وزير الدفاع الوطني السيد حنن ولد سيدي صباح اليوم الخميس، من على متن سفينة النيملان البحرية بميناء الصداقة في نواكشوط، على انطلاق المناورة العسكرية المشتركة بين القوات البحرية والجوية التي تنظمها قيادة الأركان العامة للجيوش، يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الجاري، على طول السواحل البحرية.
واستقبل معالي الوزير لدى وصوله ميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة من طرف قائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد بمب مكت، وقائد أركان الجيش الجوي اللواء محمد ولد لحريطاني، وقائد أركان البحرية الوطنية اللواء البحري محمد ولد شيخنا ولد الطالب مصطف، وقائد أركان الدرك الوطني اللواء عبد الله ولد أحمد عيشة.
واستعرض معالي الوزير، رفقة قائد الأركان العامة للجيوش، وحدات من الجيش الوطني أدت لهما تحية الشرف قبل أن يحيي الوزير كبار قادة المكاتب والمديريات بقيادة الأركان العامة للجيوش.
وتهدف المناورة العسكرية، التي تحمل اسم “درع الشواطئ” إلى إعداد وتدريب القوات البحرية والجوية على التعاون في مواجهة الإرهاب في البحر وتعزيز القدرات العملياتية للبحرية الوطنية وسلاح الطيران في مجال الأمن والسلامة البحرية وتأمين موانئنا وواجهتنا البحرية، بالإضافة إلى تنمية التعاون العملياتي بين السلاحين.
كما تسعى هذه التدريبات إلى اكتساب القدرة على تأمين واستغلال ثرواتنا البحرية وضمان الوفاء بالتزامات بلادنا اتجاه الشركاء الدوليين.
وتشارك في هذه المناورة طائرات مقاتلة وحوامات وطائرات مراقبة، بالإضافة إلى سفن حربية وزوارق قتالية ووحدات من مشاة البحرية ومشاة الطيران.