وزير الدولة للشؤون الافريقية السعودي يؤكد دعم بلاده للسودان .. ويبدأ جولة افريقية تشمل موريتانيا

السعودية: عازمة على الاستمرار في دعم السودان وتهنئ الموقعين وتطالب بقية الاطراف بالانضمام للسلام

أكد وزير الدولة للشؤون الإفريقية السعودي أحمد بن عبدالعزيز قطان، أمس السبت، مواصلة دعم سيادة السودان ليستعيد مكانته الدولية.

 

ونيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، شارك أحمد قطان، في مراسم حفل توقيع اتفاق جوبا للسلام التي جرت أمس السبت.

 

كما أوضح أن حكومة المملكة عازمة على الاستمرار في دعمها للشعب السوداني الشقيق لتحقيق طموحاته وآماله المشروعة، وثقة المملكة في قدرة الأشقاء في السودان على المضي قدماً في طريق السلام وتجاوز تبعات الماضي وصناعة مستقبل مشرق على أسس التعايش السلمي المشترك والعدالة وتكافؤ الفرص.

 

وأعرب عن تقدير المملكة للدور المهم الذي قامت به جمهورية جنوب السودان في الوساطة، منوهاً بالجهود التي قامت بها المملكة مع بقية الأشقاء والشركاء الإقليميين والدوليين في سبيل الوصول إلى السلام الذي تحقق بالإرادة الصادقة للمجلس السيادي والحكومة الانتقالية والمجموعات المسلحة التي آثرت السلم على الحرب، والاستقرار على الفوضى، والتنمية على تبديد ثروات البلاد، مشيراً إلى مناشدة المملكة لبقية أطراف النزاع التحلي بروح الشجاعة والمسؤولية والانضمام إلى شركائهم في الوطن، وعدم تفويت هذه الفرصة التاريخية لتجنب ما قد يتبعه ذلك من تداعيات غير محمودة.

 

وأكد أن قيادة المملكة ستواصل دعمها للجهود الرامية لمحافظة السودان على سيادته ووحدته الوطنية وسلامته الإقليمية وحمايته من التدخل الخارجي إلى أن يستعيد وضعه الطبيعي في العالمين العربي والإسلامي وكشريكٍ فاعلٍ في محيطه الإقليمي والدولي.

وفي سياق متصل أفادت وكالة الأنباء السعودية أن وزير الدولة السعودي للشؤون الأفريقية أحمد بن عبد العزيز قطان، سيصل انواكشوط مطلع الأسبوع المقبل، ضمن زيارة تشمل دول مجموعة الخمس في الساحل.

 

وتبدأ جولة الوزير السعودي في منطقة الساحل، بعد مشاركته، في مراسم حفل توقيع اتفاق جوبا للسلام النهائي بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية اليوم السبت.

 

وحسب ما أعلن فإن زيارة الوزير السعودي تهدف إلى تعزيز علاقات السعودية مع دول مجموعة الساحل الخمس، حيث تعتبر المملكة أحد الممولين لمعظم برامج المجموعة.

 

(واس)