وزير الشباب والرياضة يتفقد الملاعب و يؤكد جاهزية موريتانيا لاحتضان البطولة الافريقية

الصدى_و م أ /

أدى معالي وزير التشغيل والشباب والرياضة، السيد الطالب ولد سيد أحمد صباح اليوم الثلاثاء في انواكشوط رفقة رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم زيارة تفقد واطلاع ميدانية لملعبي المرحوم شيخه ولد بيديه والمركب الأولمبي للوقوف على التحضيرات والاستعدادات الجارية لاستضافة بلادنا بطولة كأس إفريقيا للشباب تحت 20 سنة المقررة في الفترة ما بين 14 فبراير المقبل و4 مارس من العام الجاري في ملاعب انواكشوط وانواذيبو.
وفي كلمة له بالمناسبة أكد وزير التشغيل والشباب والرياضة أن بلادنا جاهزة لاستضافة هذا الحدث الرياضي الهام، مشيرا إلى وجود تنسيق مشترك بهذا الخصوص بين الاتحادية الموريتانية لكرة القدم والهندسة العسكرية.
وأكد الوزير التزام موريتانيا بتنظيم واستضافة هذا الحدث الكروي رغم الظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا بسبب جائحة كورونا، معبرا عن فخرها بسرعة انجاز الملاعب والمنشآت التي ستحتضن البطولة من طرف الهندسة العسكرية.
وأضاف أن السلطات العليا في البلد أعطت تعليمات صارمة بتوفير ظروف الإقامة والضيافة الموريتانية الأصيلة والحفاظ على سمعة بلادنا الجيدة ووجهها الحسن بين الأشقاء، مؤكدا جاهزية البلد والملاعب ولجان التنظيم وتلك الصحية والأمنية وغيرها من الأطراف المعنية بتنظيم البطولة.


وبدوره قال رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم السيد أحمد ولد يحي إن استضافة بلادنا لحدث قاري بهذه الأهمية كان حلما مشروعا لجميع المورتانيين و”نحن في اتحادية كرة القدم سعينا وقمنا بدورنا ولول لم يكن هناك دعم مستمر من الدولة لما تم كل هذا، ونوصي الجميع بأن هناك ضيوف قادمون من أوروبا وإفريقيا وكشافة للاعبين وضيوف وهذه فرصة لنا لنقدم أحسن صورة وسمعة لبلادنا أولا، ويجب تكاتف الجهود من أجل أن تكون بطولتنا من أنجح البطولات”.