وزير الصحة يؤدي زيارة تفقدية لمستشفى الصداقة

الصدى_و م أ /

أدى وزير الصحة السيد سيدي ولد الزحاف اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع لمستشفى الصداقة بولاية انواكشوط الجنوبية.
وشملت الزيارة وحدة كوفيد-19 ومحطات إنتاج الغازات الطبية وغرف العمليات والحجز، حيث اطلع عن قرب على مدى جاهزية هذه المرافق لاستقبال المواطنين، كما حث الطواقم الطبية على تكثيف الجهود لتسهيل الولوج إلى الخدمات الصحية.
وفي نهاية الزيارة عقد معالي الوزير ووفده اجتماعا بطاقم المستشفى حثهم خلاله على العمل الدأوب وبذل المزيد من أجل تقريب الخدمة الصحية من المواطنين.
وفي كلمة لها بالمناسبة أوضحت المديرة العامة لضبط النظم والتنظيم وجودة الخدمات بالوزارة، السيدة لاله مولاتي مولاي عبد المؤمن، أن هذه الزيارة تدخل في إطار الزيارات التي يقوم بها معالي الوزير للمؤسسات والهيئات التابعة للقطاع.
وأضافت أنه تفقد خلال الزيارة عددا من مصالح المستشفى، حيث قدم له مدير المستشفى عرضا عن الحالة العامة للمؤسسة، مشيرة إلى أن معالي الوزير، في تعقيبه على المداخلات ركز على ضرورة استقبال المواطنين وتوفير الخدمات الصحية لمرتادي هذه المؤسسة.
وبدوره نوه المدير العام لمستشفى الصداقة السيد المصطفى ولد عبد الله إلى أن الزيارة تدخل ضمن الزيارات الرسمية للمؤسسات الاستشفائية على مستوى انواكشوط، موضحا أن مستشفى الصداقة كان المحطة الثانية من هذه الزيارة.
وأشار إلى أنها كانت فرصة لمعالي الوزير للاطلاع على مشاكل المستشفى المتعلقة بالتسيير العام والحالات المرضية التي اطلع عليها عن قرب.
وأضاف أن الزيارة مكنت كذلك إدارة المستشفى ورؤساء الأقسام من طرح كافة مشاكل المؤسسة، مبينا أن معالي الوزير ركز على مسائل من أولويات المستشفى هي استقبال المرضى وجعلهم في ظروف حسنة والاعتناء بمرضى الحالات المستعجلة في الإنعاش وخصوصا المرضى المعوزين.
وأكد أن إدارة المستشفى سترفع تقريرا مفصلا للوزارة، آملا أن تؤخذ كل التوصيات بعين الاعتبار.