وزير الصحة يؤكد أن المتوفر من أجهزة التنفس يكفي جميع الحالات على اختلافها

الصدى_و م أ /

أدى معال وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد مساء اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع  لبعض  المراكز التابعة لقطاعه .
  وتهدف الزيارة الى الوقوف ميدانيا على طبيعة نظام  التكفل  المخصص لمرضى كوفيد19.
وأدلى معالي الوزير في نهاية الزيارة بتصريح أوضح خلاله  أنه بعد خروجه من الحجر الصحي  قام بجولة  في عدد من المراكز الصحية التابعة للقطاع للوقوف ميدانيا على سير العمل داخل هذه المؤسسات ومدى تطبيق النظام المتعلق بالمتابعة والتكفل بمرضى كوفيد 19 فيها.
 وأضاف أنه تبادل الأفكار مع القائمين على هذا النظام من إدارات وأطقم صحية، كما التقى ببعض المرضى للاطمئنان على حالتهم التي وصفها بالجيدة ، لله الحمد.
 وترحم على الشهداء الذين قضوا بسبب هذا  الوباء،  شاكرا جميع الطواقم الصحية على الجهود التي بذلوها للتكفل بالحالات، مطالبا ببذل المزيد من الجهد، مشيرا الى أنه تابع باهتمام  النواقص والعراقيل  الموجودة في هذه المراكز من أجل ايجاد حلول مناسبة لها في أسرع وقت ممكن.
 وأكد أن الموجود حاليا من أجهزة التنفس كاف لجميع الحالات سواء كانت  بسيطة أو حرجة، مضيفا أن هذه المادة متوفرة في كافة المراكز التي توجد  فيها حالات من كوفيد 19، ومبينا أن الأكسوجين الحقيقي هو الأوكسوجين  المركزي وليس أوكسوجين القنينات .
 وأَضاف أنه خلال  الموجة الأولى من هذا الوباء تم تشغيل اثنين من هذه الأجهزة ، مبرزا أنه حاليا تم تزويد المستشفيات بهذه المعدات  المتمثلة في الاوكسجين المركزي  بما يؤمن حاجة المرضى لهذه المادة في هذه المراكز في حالة ما إذا لا قدرالله امتلأت جميع الأسرة.
 وأضاف أنه يود طمأنة الجميع  أنه لايوجد نقص في االأوكسوجين   وزيادة على ذلك وزارة الصحة  وضعت 200الف قنينة  احتياضية في حالة تعطلت احدى هذه المعدات .
 وبالنسبة للفحوص اوضح معالي الوزير أنه ليست فيها هي الاخرى مشكلة ، مردفا أن الفحوص الخاصة بالمسافرين  مازالت تجرى وارتأت الجهات المعنية جعلها مجانية.
 وأضاف ان بالتعاون مع الشركاء في التنمية  بدء التخطيط  لتعزيز الطواقم الطبية  من الدول الصديقة لمساعدة طواقمنا الطبية في المجهود الكبير المقام به
وكنت باتصال مع الطواقم الموريتانية الموجودة في الخارج  وأبدو استعدادهم للمساعدتنا في هذه الموجة  ونحن عدنا ماهو كاف لاكننا نختار الحيطة  في حال لاقدرة الله وقوع حالات أخرى .
  ورافق معالي الوزير خلال هذه الزيارة والي نواكشوط الغربية  وحاكم مقاطعة تفرغ زينة والمدير  العام للصحة ومدير البنى التحية   والمعدات والصيانة  بالوزارة  والمدير الجهوي للعمل الصحي على مستوى ولاية نواكشوط الغربية.