وزير الصحة يتفقد سير الأشغال الجارية لتشييد المعهد الوطني لأبحاث الصحة العمومية بمقاطعة الرياض

الصدى_و م أ /

أدى وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد، رفقة سفير جمهورية الصين الشعبية في بلادنا، سعادة السيد لي باي جون، اليوم الثلاثاء في نواكشوط زيارة تفقد واطلاع لسير الأشغال الجارية لتشييد المعهد الوطني لأبحاث الصحة العمومية بمقاطعة الرياض.
وتهدف هذه الزيارة إلى الإطلاع على مدى تقدم الأشغال في هذه المنشأة الجديدة، والتي ستخول للبلاد استقلالية تامة في مجال بحوث الصحة العمومية.
وبين الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء بعيد الزيارة أنه تمكن من الاطلاع صحبة سعادة السفير الصيني المعتمد لدى بلادنا على مدى تقدم الأشغال الجارية في مشروع بناء المعهد الوطني لأبحاث الصحة العمومية.
وأضاف أن هذه المنشأة تكتسي أهمية خاصة لما تمكنه من استقلالية تامة في بحوث الصحة، وخاصة في مجالات البحوث في الأمراض الجرثومية والمكونات الغذاية والنواحي الكيميائية ذات الصلة.
وأوضح أن مشروع بناء هذه المنشأة الجديدة يتم بمنحة سخية من جمهورية الصين الشعبية، مشيدا في هذا الصدد بالتعاون الصيني الموريتاني المثمر والبناء بشكل عام وفي المجال الصحي بصفة خاصة.
وأشار إلى أن الأشغال في هذا المشروع من المنتظر أن تكتمل في حدود سنتين، راجيا أن تحقق الاكتفاء الذاتي في مجال البحوث الصحية في البلد.
وبدوره أشاد سفير جمهورية الصين الشعبية المعتمد لدى موريتانيا، بالتعاون الموريتاني الصيني، الضارب في القدم، مؤكدا أنه يتعزز ويتطور في كافة المجالات وعلى جميع الأصعدة، خاصة التعاون في المجال الصحي.
وأضاف أن هذه المنشأة الصحية قيد الإنجاز، والتي تدخل في إطار التعاون المشترك القائم بين البلدين الصديقين، ستساعد في نفاذ المواطنين إلى الخدمات الصحية الضرورية.