وزير الصحة يتفقد عددا من المرافق الصحية في العاصمة نواكشوط

الصدى_و م أ /

أدى وزير الصحة السيد المختار ولد داهي اليوم الثلاثاء زيارة تفقد واطلاع لبعض المرافق الصحية التابعة للقطاع، شملت مركز استطباب الصداقة ، ومركز استطباب الأم والطفل.
وتجول الوزير والوفد المرافق له في أجنحة المنشأتين الصحيتين و اطلع عن قرب على واقع الخدمات فيها ومدى تعاطي القائمين عليها مع المواطنين المراجعين.
وفي كلتا المحطتين عقد الوزير اجتماعا بالطواقم الطبية حثهم خلاله على “مواصلة الجهود وبذل المزيد لتسهيل الخدمة الصحية وسلاسة ولوج المواطن لها انسجاما مع تعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني”، وكذا “اتباع نهج المكاشفة والمصارحة مع المواطنين وتقريب الخدمة الصحية لهم باعتبارهم الحلقة الأهم والهدف الأسمى خصوصا ذوي الاحتياجات الخاصة والطبقات الهشة من المجتمع”.
وفي نهاية الزيارة أدلى الوزير بتصريح للوكالة الموريتانية للأنباء بين خلاله أن هذه الزيارة مكنته من ا”لاطلاع عن قرب على بعض الأمور التي تستدعي اتخاذ قرار سريع من أجل تلبية بعض الحاجيات الضرورية لضمان انسيابية عمل القطاع”.
وأضاف أن “الوزارة لن تدخر جهدا من أجل ترقية الخدمة الصحية والنهوض بها من خلال التكوين والتأطير”.
وأكد أنه يلاحظ “تحسنا في العمل الصحي وذلك من خلال التضحية التي يبذلها الطاقم الطبي وشبه الطبي”، مضيفا أن “هناك بعض النواقص المتعلقة بالتجهيزات والطاقة الاستيعابية للمستشفيات التي تعيق سير العمل”، مبرزا أن “الإدارة ستعمل على التغلب على كل تلك الاختلالات في الأجل القريب”.
وطالب القائمين على هذين المرفقين الهامين “بالعمل وبذل المزيد من الجهد لتسهيل الخدمة الصحية أمام المواطنين وتسهيل ولوجهم لها”.
يذكر أن هناك نواقص كثيرة في مختلف المرافق الصحية العمومية بعضها يتعلق بنقص الأدوية الأساسية في الصيدليات وبعضها يتعلق بسوء تعاطي القائمين على استقبال المرضى والمراجعين مع المواطنين وعدم توفير الوسائل المتاحة لخدمتهم مثل الكراسي المتحركة للمصابين بكسور والعاجزين عن المشي وخاصة في مركز استطباب الأم والطفل، حيث يعامل المرضى بقسوة من طرف المشرفين على إدخال المرضى إلى المصالح الصحية بتلك المراكز.