وزير الصحة يطلع على سير الحملة الرابعة للتلقيح ضد كوفيد 19

الصدى_و م أ /

أدى وزير الصحة السيد سيدي ولد الزحاف، مساء أمس السبت زيارة لمركز التلقيح عند مدخل انواكشوط الجنوبية للإطلاع على سير الحملة الرابعة للتلقيح ضد جائحة كوفيد -19ومدى إقبال المواطنين علي مراكز التلقيح المفتوحة في هذا الاطار.
وتهدف الزيارة إلى إشراك منظمات المجتمع المدني وحثها على بذل المزيد من الجهد لتعبئة وتحسيس المواطنين حول ضرورة أخذ اللقاح للوصول إلى تلقيح 86 ألف شخص خلال الحملة الجارية بولاية نواكشوط الجنوبية.
وفي نهاية الزيارة عقد معالي الوزير، والوفد المرافق له بمبنى بلدية الرياض إلى جانب عمدة البلدية ورئيس اللجنة الصحية بالولاية، اجتماعا بممثلي هيئات المجتمع المدني والطواقم الصحية
العاملة في المجال، حثهم خلاله على ضرورة بذل المزيد من الجهود لتعبئة المواطنين وتحسيسيهم بضرورة أخذ الجرعات المضادة لكوفيد -19، للوصول إلى الأهداف المرسومة ومن ثم التغلب على الجائحة والخروج منها بأقل خسائر.
وبين خلال الإجتماع الجهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة لتوفير اللقاحات للمواطنين ،معربا عن أمله في أن يلعب المنتخبون والفاعلون المحليون ونشطاء المجتمع المدني الأدوار المنوطة بهم في
هذا الصدد، إسهاما في توسيع نطاق التغطية باللقاح.
ومن جهته دعا عمدة بلدية الرياض إلى مضاعفة الجهود لإنجاح الحملة، مطالبا الفاعلين بالمشاركة الفعالة كل من موقعه لتتبوأ بلدية الرياض المكانة اللائقة من حيث أعداد المطعمين مشيرا في الوقت ذاته إلى أن كافة وسائل البلدية مسخرة لهذا الغرض سبيلا إلى إنجاح الحملة.
وأجمع المتدخلون على الإستعداد التام للمشاركة الفعالة والهادفة من خلال الزيادة في التوعية سبيلا إلى تجاوب المواطنين مع النداءات المتكررة من الجهات المعنية وإقناعهم بأخذ التلقيح
لحمايتهم من التعقيدات المرضية للجائحة.
وكان معالي وزير الصحة قد أطلق من مدينة أطار 14 من الشهر الجاري الحملة الوطنية الرابعة للتلقيح ضد كوفيد-19 والتي تستمر حتى 19 من نفس الشهر ،وتنوي الوزارة من خلال هذه الحملة الوصول إلى تلقيح 500 ألف شخص على عموم التراب الوطني.
رافق الوزير خلال جولته التفقدية مكلف بمهمة بالوزارة، ومدير الأمراض المنتقلة بالإدارة العامة للصحة ،ورئيس مصلحة التلقيح بنفس القطاع.