وزير الصحة يطلق من لبراكنة حملة توزيع الناموسيات

الصدى_و م أ /

أعطى معالي وزير الصحة السيد محمد نذير ولد حامد رفقة والي لبراكنة السيد أمربيه رب ولد بونن ولد عابدين أمس الاثنين من المركز الصحي بالاك إشارة انطلاق الحملة الشاملة لتوزيع الناموسيات المشبعة ذات التأثير الطويل تحت شعار “لنقضي نهائيا على الملاريا”.
ويشمل هذا التوزيع ، الذي سيتم بطريقة من باب إلى باب، سبع ولايات هي الحوضين ولعصابة وغورغول ولبراكنة وكيدي ماغة وتكانت .
وفي كلمة بالمناسبة قال المدير العام للصحة السيد سيدي ولد الزحاف إن الملاريا تعتبر إحدى مشاكل الصحة العمومية في العالم بصفة عامة وفي بلادنا بصفة خاصة، حيث تحتل المرتبة الثالثة من اسباب الاستشارة وتسجل منها سنويا حوالي 150 الف حالة اشتباه.
وأضاف أن حمى الملاريا تستوطن أشكالها الخطيرة في ولايات الشرق والولايات المحاذية لنهر السينغال ونواكشوط، مؤكدا أن مكافحتها تتصدر أولويات القطاع.
وبدوره أوضح الأمين التنفيذي لمكافحة الايدز لبروفسير عبد الله ولد سيدي عالي ان هذه الحملة تدخل ضمن تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الملاريا التي تبذل الدولة فيها جهودا عديدة يشكل استخدام الناموسيات المشبعة أحد اهم ركائزها، مبرزا أن هذه الحملة تأتي ثمرة للتعاون بين وزارة الصحة والامانة التنفيذية وبرنامج الامم المتحدة للتنمية .
من جانبه أكد مندوب الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة للتنمية السيد افاه ولد ابراهيم ولد جدو أهمية حملة توزيع الناموسيات طويلة الأمد كجزء من مشروع مكافحة ناقلات الأمراض الممول من طرف الصندوق العالمي ، شاكرا معالي وزير الصحة والشركاء الوطنيين في هذه الحملة علي التعاون المستمر لإنجاح هذا المشروع .
و ثمن عمدة بلدية الاك السيد محمد ولد احمد شلا، في كلمة ترحيبية باسم سكان المدينة، انطلاق هذه الحملة من بلديته، مؤكدا اهميتها في مجال محاربة الملاريا.
وعلى هامش هذه الحملة أدى معالي الوزير ووفده المرافق زيارات تفقد شملت الإدارة الجهوية للعمل الصحي ومركز الاستطباب