وزير المياه يترأس اجتماعا رفيع المستوى في جنيف حول تمويل مشروع للموارد المائية موريتاني سينغالي

الصدى_و م أ /

ترأس وزير المياه والصرف الصحي، السيد محمد الحسن ولد بوخريص، مساء امس الثلاثاء اجتماعا وزاريا رفيع المستوى، بمدينة جنيف جنوب غربي سويسرا، حول آلية تمويل المشروع الإقليمي للتسيير المندمج للموارد المائية الجوفية المشتركة في الحوض الرسوبي الموريتاني-السنغالي (BASM).
وفي ختام الاجتماع اعتمد أصحاب المعالي الوزراء إعلانا وزاريا حول المياه الجوفية في (BASM)، نص على جملة من الأمور من بينها تعزيز المنظومة القانونية لقطاعات المياه مع التأكيد على تطبيقها، وتعزيز قدرات المؤسسات المسؤولة عن تسيير المياه، ومشاركة أكثر للمستخدمين في إدارة الموارد المائية.
وتضم المبادرة أربع دول هي موريتانيا والسنغال وجامبيا وغينيا بيساو، بمشاركة منظمتي نهري السينغال وغامبيا وسكرتاريا الاتفاقية الدولية للمياه العابرة للحدود وقطب الماء بجنيف.
وحث البيان على توسعة جهود البحث عن المياه الجوفية، مع إدارة فعالية لاستخداماتها خاصة في ظل التغيرات المناخية، وتبادل البيانات والمعلومات بخصوصها.
والتزم أصحاب المعالي الوزراء بتعزيز التعاون المشترك، العابر للحدود، من أجل إدارة استراتيجية ومتكاملة ومنسقة لموارد المياه في الحوض الرسوبي الموريتاني-السنغالي (BASM)، من أجل تعزيز جهود التنمية المستدامة والاستقرار في المنطقة.