وزير النفط والطاقة والمعادن يستعرض في لندن جهود موريتانيا في تطوير الطاقة ومناخ الاستثمار

وزير النفط والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح

استعرض وزير النفط والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتاح امام مؤتمر التعدين العربي المنعقد في لندن بالمملكة المتحدة اليوم الاثنين الإصلاحات التي قامت بها الحكومة الموريتانية من خلال تبني مدونة حديثة وجذابة للتعدين تقوم على أساس شراكة قوية وشفافة ومستدامة مع المشغلين.

واوضح  الوزير خلال هذا المؤتمر الذي جمع بين وزراء واصحاب المسوحات الجيولوجية وشركات الاستكشاف والأسمنت والأسمدة و الصلب،ان موريتانيا تعتبر من أوائل الدول في المنطقة التي نفذت مبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية، كما ساعدت في تشكيل هذه المبادرة في جميع أنحاء العالم.

كما استعرض  ولد عبد الفتاح   التحول  الذي شهدته البنية  التحتية   بموريتانيا   من اجل توفير مناخ افضل  للاستثمار   ومن بينها انشاء مطار نواكشوط    و توسعة ميناء نواذيبو وبناء ثلاثة موانئ جديدة، مبرزا ان الطاقة كانت في صميم العمل الحكومي، وهو ما تجلي في  تطور   كبير  في وحدات الإنتاج  والتنمكن  موريتانيا   من  تحقيق  واحدة  من أعلى نسبة الطاقة النظيفة في أفريقيا.

وقدم المسؤول الاول في الشركات المعدنية العاملة في موريتانيا ( كينوروس فريست كانتوم مينيرال ،الغلود رسورس)  خلال  المؤتمر شهادات حول مناخ الاعمال الملائم للمسثمرين وخلق فرص عمل.

ويركز مؤتمر “التعدين العربي”، على ابراز الإمكانيات البارزة للتعدين والمعادن في العالم العربي ونقل التكنولوجيا وتشجيع الاستثمار كما يعتبر اللقاء فرصة لرعاة المشاريع لتقديم رخص التعدين، وعرض أحدث نتائج الحفر، والتواصل مع المستثمرين المحتملين.

وكان وزير البترول والطاقة والمعادن قد غادر نواكشوط رفقة وفد من قطاعه أول أمس السبت متوجها الى المملكة المتحدة للمشاركة في اشغال هذا المؤتمر