وزير النقل يتفقد الإصلاحات الجارية على طريق نواكشوط – ألاك

الصدى_و م أ /

تفقد معالي وزير التجهيز والنقل، السيد محمدو أحمدو أمحيميد، أمس السبت، بعض المقاطع الطرقية التي تجري إعادة بنائها حاليا على طريق نواكشوط – ألاك.
ومكنت هذه الزيارة معالي الوزير من الإطلاع ميدانيا على أشغال إعادة بناء طريق ألاك – بوتلميت، التي يبلغ طولها 112 كلم والموزعة إلى مقطعين إحداهما يبدأ من مدينة بوتلميت وانتهاء بقرية آجوير، وتنفذه شركة الأشغال والنقل والصيانة( ATTM)، والثاني ينطلق من قرية آجوير وحتى مدينة ألاك.
وكان معالي الوزير قد عاين قبل ذلك الأشغال الجارية لبناء المقطع الثالث من طريق نواكشوط – بوتيلميت الذي يبلغ طوله 42 كلم.
وأوضح الوزير في تصريح له أن هذه الزيارة تهدف إلى الاطلاع على مدى تقدم الأشغال في هذه المقاطع الطرقية، مشيرا إلى أن الأشغال في المقطع الثالث من طريق نواكشوط – بوتلميت، التي انطلقت الشهر الماضي مازالت في بدايتها، وقد أعطى تعليماته للشركات القائمة على تنفيذه ومكتب الإشراف والمراقبة، بضرورة تسريع وتيرة العمل في هذا المقطع.
وأشار إلى أن أشغال بناء طريق ألاك – بوتلميت، متقدمة مقارنة مع وضعيتها في الزيارة الماضية، مشيرا إلى أن المصالحة الفنية للوزارة حريصة على أن يتم تنفيذ هذا المشروع بمعايير الجودة المطبقة في جميع المشاريع الطرقية التي انطلقت منذ سنة 2019 وهي المعايير التي تمكن الطرق من إكمال عمرها الافتراضي.
ونبه إلى أن هذه الزيارة تدخل ضمن إجراءات متابعة تنفيذ خطة العمل في قطاعي التجهيز والنقل والهادفة إلى تسريع وتيرة إنجاز المشاريع والحرص على الجودة التامة في كافة مراحل تنفيذها.